كيف تصبح مستثمر ناجح


- 21:52
مستثمر ناجح
كيف تصبح مستثمر ناجح 

بالتأكيد، بالنسبة لنا جميعًا، أن تكون مستثمرًا ناجحًا هو حلم مدى الحياة. فكرة أن أموالك ستعمل من أجلك من خلال الاستثمارات الناجحة التي تقوم بها فكرة رائعة، وهي من افضل أنواع الدخل السلبي في الحياة.

بدون شك الاستثمار الناجح successful investment من أهم طرق تحقيق الثروة. ومع ذلك، إذا كنت مستثمرًا مبتدئًا، فاعلم أن الاستثمار ليس بتلك السهولة! بل هناك مبادئ وقواعد أساسية ينبغي الالتزام بها كي تتعلم كيف تصبح تصبح مستثمر ناجح.

قد تخسر كل الأموال التي لديك بالفعل وسيزداد وضعك سوءًا عما كان عليه قبل أن تبدأ في الاستثمار. لتجنب ذلك، اقرأ ومارس هذه المبادئ والقواعد الأساسية للنجاح في أي استثمار.

ما هو الاستثمار؟

الاستثمار Investment يعني تنمية الأموال وزيادة المداخيل من خلال تخصيص الأموال لشيء مع توقع الربح والاستفادة منه في المستقبل. بتعبير أدق، الاستثمار هو توظيف المال أو رأس المال لزيادة هذا الماء مثل شراء عقارات وكرائها أو فتح متجر أو إنشاء مزرعة أو شركة من أجل الحصول على أرباح وفوائد منها.

في علم الاقتصاد، يعني الاستثمار انتاج أو شراء سلعة لا تستهلك الآن ولكن ستكون هناك حاجة إليها في المستقبل وستكون تلك السلعة مربحة بالنسبة للمستثمر. في العلوم المالية، يعني الاستثمار أن الشخص يشتري أصلًا ماليًا مثل الأسهم والعقارات ويتنبأ بأن الأصل المالي سيكون مربحًا في المستقبل وأن سعره سيرتفع، لذلك سيحقق ربحًا عن طريق البيع بسعر أعلى.

من هو المستثمر الناجح ؟ 

المستثمر الناجح هو بالتأكيد من يقوم بتنمية أمواله بنجاح من خلال الاستثمار، وهو ما يقوم به رواد الاعمال في العالم، باتباع قواعد خاصة وهي ما ستتعرف عليه في هذ المقال بمعهد تطوير الذات، وفي هذا الصدد خلال البحث اثار انتباهنا مقولة عميقة المعنى لرجل الاعمال الأمريكي وارن بافيت وهو أحد أشهر رجال الأعمال والمستثمرين الكبار بالعالم، ويقول فيها: 

" سأخبرك كيف تصبح ثريا. أغلق الأبواب وأُشعر بالخوف عندما يشعر الجميع بالطمع، وكن طماعا عندما يشعر الجميع بالخوف" 

في ضوء هاته المقولة وحسب المفهوم منها فإن  رجل الاعمال وارن بافيت يرى أن المستثمر الناجح لا يتطلب ذكاء خارق ولا يحتاج إلى قدرات عالية أو بحث عن معلومات دائمة بقدر ما يحتاج إلى اغتنام الفرص والى الجرأة والفكر السليم والقدرة على اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب دون الرضوخ العواطف .

أنا أشاطره الرأي فالمستثمر الناجح هو شخص ذكي بالفعل إذا عرف من أين تؤكل الكتف من خلال اختيار الوقت المناسب والتخلي عن عاطفته للانقضاض على الفرصة المناسبة التي تكون أحد الأسباب في دفعه لخوض المغامرة. 

كيف تصبح مستثمر ناجح؟

الاستثمار الناجح
اساسيات وقواعد الاستثمار الناجح

من بين الأساسيات والقواعد المهمة التي تم استخلاصها من طريقة تفكير رواد الأعمال وكبار المستثمرين الناحيين في العالم ومن تصريحاتهم كي تصبح مستثمرا ناجحا، هي القواعد العشر التالية: 

1. البحث والتحري قبل اتخاد القرار

قبل القيام بأي استثمار، يجب عليك أولاً البحث فيه. يساعدك البحث والدراسة في تحديد أداة أو خدمة أو فرصة أو منتج ومعرفة ما تشتريه. على سبيل المثال، إذا كنت مهتمًا بالاستثمار في شراء الأسهم في البورصة، فابحث عن الشركة التي تمتلك تلك الأسهم والخطط المستقبلية والأصول وما إلى ذلك. كن مطمئنًا أنه إذا كان بحثك صحيحًا وكافيًا، فسترى النتيجة لاحقًا والعكس صحيح!


2. اغتنام الفرص: 

فمعظم المستثمرين ينتهزون الفرص، مثلا الاعتماد على بيع الأسهم للمتفائلين بأسعار تساعدهم ومن ثم يقومون بشراء أسهم أخرى من أشخاص خائفين ومتشائمين بأسعار منخفضة، وهو ما يؤكد صحة مقولة وارن بافيت التي ذكرها خلال الأزمة المالية سنة 2008. حيث قال " سواء كنا نتحدث عن الجوارب أو الأسهم، أحب شراء سلع ذات جودة عندما يكون هناك عروض وتخفيضات ". 

3. اتباع طريق محدد وخاص: 

حيث يرى كبار المستثمرين أن الشخص هو المسؤول الوحيد عن قراراته، مثل انتقاء الأسهم مثلا، فالناس لن يخبرونا عن الاستثمارات الرائعة التي يجب أن ننفذها. فهي ليست الطريقة التي تدار بها الأعمال إنما يجب علينا أن نفكر بأنفسنا، فإن فعلنا ذلك حتما سنجد أشياء تمكننا من تحقيق أهدافنا اعتمادا على انفسنا. 


4. الصبر والتحدي: 

وهو أبرز عامل يجب أن نتحلى به إن قررنا دخول مجال الاستثمار، حيث يرى وارن بافيت أن الصبر على استثمارات كبيرة وطويلة المدى أفضل من عملية الشراء والبيع السريع. 

5. روح المغامرة:

يجب أن نتحلى بالشجاعة وترك الخوف خلفنا، إذا أرادنا الدخول لعالم الاستثمار و المستثمرين ورواد الأعمال فأغلبهم يؤمن بمقولة هيلين كيلر " الحياة مغامرة رائعة أو لا شيء " فالمقصود أنه إذا أردنا النجاح والتقدم نحو الأمام فعلينا بالمخاطرة والتجربة والمغامرة والخروج من منطقة الراحة. 

6. عدم الخلط بين المقامرة والاستثمار

يجب ألا تخلط بين القمار أو القيام بشيء تخميني وبين الاستثمار. إذا كنت تتفاعل بشكل لا إرادي مع بعض الشائعات الشائعة، أو تشتري الأسهم بشكل أعمى، فهذا لا يسمى الاستثمار بل مقامرة.

الاستثمار يعني أنك تتخذ قرارًا أكثر كفاءة ويسهل دراسته بوعي ومراعاة جميع الجوانب، وإدارته لفترة من أجل تحقيق ربح وعائد مهم.


7. موازنة المخاطر على العائد

تأكد من ملاحظة أن عائد الاستثمار الذي تقوم به ليس منفصلاً عن المخاطر التي تنطوي عليها. على سبيل المثال ، إذا عُرض عليك استثمار ذو معدل عائد مرتفع للغاية، فتأكد من التفكير في الخسائر المحتملة والمخاطر الكامنة في صميم هذا الاستثمار وتحديدها. وفكر في المبلغ الذي ستخسره، لا سمح الله، اذا لم تسر الأمور كما تريد. هذه هي نفس المخاطر، فالخسارة التي من المحتمل أن تحدث لك في حالة فشل الاستثمار، يجب ألا تتجاوز أبدًا قدرتك المالية الحالية، حتى لا تكون مدينًا بالديون فيما بعد!.

8. التنوع في الاستثمار

ربما سمعت هذه العبارة عدة مرات: لا تضع كل بيضك في سلة واحدة. التنوع هو إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل مخاطر الاستثمار، بحيث إذا لم ينجح أحد استثماراتك، فسيتم حماية رأس مالك بالكامل من عائدات الاستثمار الاخر. هذا يعني أيضًا أن رأس مالك في مواجهة التقلبات الحادة في الأسعار والتغيرات في أحد استثماراتك سيكون في مأمن.

9. الرسوم والضرائب

قبل القيام باستثمار، تعرف أولاً على معلومات كافية عن قوانين الضرائب ورسومها في بلدك، على سبيل المثال، قد يتم إعفائك من الضرائب عن طريق شراء مزرعة في منطقة معينة، أو قد تتوقع وضعًا استثماريًا جيدًا، دون أن تكون قد أخذت في الاعتبار تكاليف الضرائب و الواجبات. لذلك قبل أن تستثمر في مكان ما، احسب مقدار العائد الذي ستحصل عليه خلال فترة الاستثمار بعد دفع الضرائب والرسوم.

10 الخلاصة

إذا كان لديك أموال تريد ان تستثمر فيها، وكنت قادرًا على بذل المجهود، فمن المؤكد أن التركيز على هذه القواعد الأساسية ومع الممارسة سيساعدك على القيام باستثمارات ناجحة ومنخفضة المخاطر. اخرج من منطقة الراحة وافعل ذلك بنجاح واقترب أكثر من أهدافك المالية في الحياة.

هناك العديد من الكتب المهمة في مجال الاستثمار التي يمكن الاستعانة بها ومطالعتها قبل ولوج عالم الاستثمار، مثل كتاب المستثمر الناجح وليام ج.أونيل pdf  أو كتاب المستثمر الذكي pdf التي يمكن شراؤها من المكتبات او تحميلها على الانترنت.

المراجع: 1 /


يمكنك التعليق بكل حرية