8 أخطاء تمنعك من تحقيق النجاح


- 12:29
عالم اليوم يزداد سرعة وتطورا، وتزداد فيه الضغوط عن أي وقت مضى ان نكون ما نتمنى ان نكونه. في حين أن العديد منا يعتقد أننا نفعل كل ما بوسعنا للوصول إلى النجاح، لكن هناك العديد من المعوقات والاخطاء القاتلة التى تعوقنا عن تحقيق النجاح نادرا ما ننتبه لها، مع انها يسهل تجنبها، سواء كان ذلك في العادات السيئة، أوعيوب في تفكيرنا، أو عدم وجود شجاعة كافيه لدينا، فإنه من السهل ان تجعلنا هذه الاخطاء نفشل في تحقيق النجاح، فننسى اين كنا نحاول الوصول اليه.


 سواء كنت تسعى لتحسين مستواك الإجتماعي أو لآفاق مهنية جديدة، أو تشق طريقك في ريادة الأعمال، أو أي محاوله تقربك للنجاح، تَجنب هذه المخاطر والأخطاء التي  تشكل عائقا لك في الطريق لتحقيق النجاح.

8 أخطاء قاتلة تمنعك من تحقيق النجاح

اخطاء النجاح اسباب الفشل


1. التردد والتفكير الزائد اكثر من اللازم :

واحدة من الأخطاء الأكثر شيوعا التى تعوق طريقنا الى النجاح هو التردد بدلا من التصرف، والتفكير المستمر بدل العمل. قاعدة أساسية في عالم الأعمال تنص على انه إذا كنت تتخيل حلا أو منتجا جديدا أو لديك فكرة جديدة، فمن المحتمل أن شخصا ما، في مكان ما من العالم، يعمل على نفس الشيء. من أجل أن تكون ناجحا في فيما تعمل، من المهم ان تقفز للتنفيذ بمجرد ان وجدت الفكرة الجيدة.لا تنتظر ان يسبقك أحد.

2. الخوف من الفشل هو أسوأ عدو لنا:

سبب اخر يمنعنا من تحقيق النجاح هو الخوف من الفشل، إن أكبر عدو للنجاح هو الخوف من الفشل،  يجب أن تلتزم بمتابعة طموحاتك. سواء في العمل، او في الحياة الاجتماعية، وعدم  السماح  للخوف من الفشل ان يعرقل مسيرتك، من المهم أن تدرك متى تخاف فعليا ومتى  تخاف بدون سبب حقيقى. الخوف من المجهول يمكن أن يمنعك من اتخاذ قفزة الإيمان بالنجاح التى تحتاجها لتصل بنفسك إلى النجاح الحقيقي.

موضوعات ذات صلة : أكبر أسباب الفشل في الحياة.

3. التأجيل والتسويف هما التخريب الذاتي :

هذا الخطأ هو أكبر خطأ يخرب نجاحنا و هو التأجيب والتماطل فى تنفيذ المهام الحاسمة في حياتك. التسويف ( التكاسل، المماطله) هو عادة سيئة من السهل أن تغرق فيها بدون اى انجاز. من السهل أن تستوعبنا الاعمال اليوميه والمهام التي تستهلك وقتنا بعيدا عن الالتزامات الأكثر أهمية. تجنب الوقوع المستمر في منطقة الراحة، وإضاعه معظم الوقت فى الترفيه، والانغماس فى قوقعة الروتين اليومي بشكل مفرط، إذا كنت تريد حقا أن تجد طريقك إلى النجاح.

 4. أولئك الغارقين فى ذاتهم تفوت عليهم الفرص الكبيرة:

بنفس أهمية تجنب التفاعل الاجتماعي المفرط، تأكد من أنك لا تُفرط بالهوس بنفسك. عدم تواصلك مع أصدقائك، أو عدم تفاعلك مع زملاء العمل ، قد تفقدك اكتساب المهارات التي قد تساعدك على النجاح فى حياتك المهنية. الشبكات المهنية مهمة، ولكن بعض أفضل الفرص تأتي أحيانا من الدوائر الاجتماعية المحيطه بنا. حاول تجنب الانغماس فى ذاتك ، تفاعل مع دوائرك الاجتماعية لأنهم يعرفون أنك سوف تكون موجود بالنسبة لهم مهنيا، و شخصيا ويبادلوك نفس التوجه.النجاح يأتى بتواصلك مع الناس خارج ذاتك وليس الانكفاء داخلها.

5. عدم التفريق بين العمل الكثير والعمل المهم:

هناك طريقة أخرى شائعة تستهلك الوقت وتبعدك عن العمل فى طريق النجاح، هى ان  لا تفرق  بين العمل الكثير والعمل المهم. تجنب الإفراط فى الاعمال التى تستهلك الكثير من وقتك وجهدك دون مردود كبير، وتهمل الاعمال المهمه التى تؤثر نتائجها على حياتك وتمهد لك طريق النجاح. وفر الوقت  والجهد الذى تهدره على اعمال لا اهميه لها ، للمشاكل والالتزامات غير المتوقعة التى قد تظهر فجأه في وتحتاج إلى معالجتها في طريقك إلى النجاح الشخصي والمهني.

6. تجاهُل روح الابداع والابتكار والتجديد في نفسك:

الطريقة الأخرى لخداع نفسك والتى تبعدك عن النجاح، هو أن تكون حذرا أكثر من اللازم وتتجنب اتباع حدسك واحساسك الداخلى بالتجديد. دليل القواعد في مكان عملك مهم، ولكن النجاح والمكافآت الحقيقية تنتظر أولئك الذين لديهم الإبداع والابتكار والتجديد وليس الملتزمين بالقواعد دون تفكير. اتباع حدسك قد يكون مخيفا أوغير تقليديا، ولكنه في نهاية المطاف هو المسار الأكثر فائده لك.


7. إصرارك على الكمال، يجعلك لا تقدر ما لديك بالفعل:

طريقة أخرى بسيطة تقف في طريق نجاحك، وسبب الفشل في الاحساس بقيمة إنجازاتك. وهي كونك مهموم بشكل مفرط بالكمال، أو التقليل من التقدم الذي حققته حتى الآن، يعطي نفسك تقدير أقل من الذى تستحقه. فشلك فى رؤيه ما حققته بالفعل، قد يخفض من احترامك لذاتك، أو يخفض الثقة فى نفسك، مما يجعلك أقل استعدادا لمواجهه التحديات او قبول الفرص الجديده في المستقبل.

 8. إنتظار الظروف المواتية التي لن تأتي أبدا :

وأخيرا واحدة من أهم  الأخطاء التى تمنعك من تحقيق النجاح هي إنتظار "الظروف المواتية" كي تأخذ المبادرة والتنفيد!. بينما "الظروف المواتية"  لن تأتي أبدا مهما إنتظرت، ويستمر الانظار الطويل وتكون النتيجة الحتمية فتور الحماس والاستسلام للفشل في الاخير. في عالم اليوم الذى تميزه الزيادة المستمرة في الاتصال، تعلم مهارات جديدة لا يستغرق سوى نقرة زر واحدة. اتخذ المبادرة لملاحقة المهارات التي تحتاج إليها من أجل اتخاذ الخطوة التالية في حياتك. إذا قفزت على الفرص لديك الآن، سوف تجد أن النجاح قريبا، أقرب بكثير مما تظن.