10 شخصيات سامة يجب التخلص منهم وعدم مصادقتهم


- 04:28
الضغوط موجودة في أي وقت من حياتنا. من أجل تحقيق التقدم وأن نكون أكثر إنتاجية نحن بحاجة للتخلص من الأشخاص السامة والسلبيين من حياتنا، ونجعل علاقتنا الاجتماعية خالية من جميع ذوي الشخصية السامة. 

 لأن التركيز على الأولويات والايجابيات في حياتنا يكون مفيدا لتقدمنا ونجاحنا. ولكن علينا أولا أن نعرف هؤلاء الأشخاص السامة السلبيين حتى يسهل تجنبهم والتخلص منهم أن وُجدوا في حياتنا. 

صفات الشخصية السامة

عموما تشير سمات وصفات الشخصية السامة إلى العادات والسلوكيات والأفعال السلبية المستمرة التي تضر بالآخرين. يمكن أن تكون العديد من السمات والصفات السامة (مثل السيكوباتية والكراهية والوقاحة والعداء المجاني) خفية . بطبيعة الحال ، قد يكون تحديد الأشخاص السامين في حياتك أمرًا صعبًا في بعض الأحيان. 

وفي الغالب يتصف ذوي الشخصية السامة  بالسلبية المفرطة ،  قد يرى الشخص المصاب بالسلبية العالم أسودا وقاسيًا وشريرًا. قد يشكون في كثير من الأحيان ويتدمر دون سبب، أو يفسد المرح ، أو يثبط أرواح الناس بالتعليقات والأفعال الانهزامية. 

وحتى تحمي تحمي نفسك من  هذه الشخصيات السامة، اليك 10 شخصيات سامة يجب التخلص منهم في حياتك  وعدم مصادقتهم:

10 شخصيات سامة يجب التخلص منهم

الشخصية السامة
الشخصية السامة لا يجب مصادقتها


لائحة  أصحاب الشخصية السامة الذين  يجب الابتعاد عنهم وعدم مصادقتهم:

1. الشخص المغرور:

الكبرياء يُعتبر فضيلة. لكن الغطرسة والغرور تعني أن الشخص عاشق لنفسه ويعتقد أنه أفضل أو متفوق عن كل من حوله. هذا الشخص لا يعاملك باحترام، بل يحتقرك ويستخف بك وبكل ما تنجزه. هذا يمكن أن يكون ساما ويعوقك عن تنمية شخصيتك.

2. الشخص الأناني:

هذ النوع من الأشخاص يقوم بدور الصديق فقط. صداقته يريدها بشروط مريحة له. عندما تكون بحاجة إلى مساعدته فإنه ينسحب بعيدا بأي حجه. إنك دائما لن تجده وقت الحاجة. هذا الشخص لا يمكنك أن تعتمد عليه. بدلا من ذلك، عليك أن تعرف سماته الجوفاء وتُقيم الحدود بينك وبين مثل هذه العلاقات.


3. الشخص الحقود:

الشخص الحقود
الشخص الحقود لا يحب ان يرى غيره ناجحا


يبدو أن مثل هؤلاء الأشخاص يسعدها الأوقات الصعبة لك أكثر مما  تحققه من إنجازات. الحاسد يعتقد أنه يستحق لحظة نجاحك وليس أنت ويعتبر نجاحك ضربة حظ وليس نتيجة جهد وعرق. 

على الرغم من محاولاتك لجعله مؤيدا لك ومشجع بالسماح له أن يشعر أنه جزء من نجاحك، مثل هؤلاء الأشخاص يفضلون فقط أن يشعروا بالاستياء منك ويحاولون التقليل منك ومن نجاحك. ينبغي تجنب هذا النوع بكل الوسائل الممكنة.


4. الشخص الرجعى:

هذا النوع لديه وسيلة لتشويه تقدمك وسحبك للوراء إلى العادات القديمة. هو يؤمن في أن يكون راكدا والتعلق بالماضي والتقليد ويكره التجديد ويريد منك أن تكون مثله وتظل نفس الشخص الذي كان. 

قد يكون هذا النوع من الصعب تحديده بدقة، ولكنهم هم الأشخاص الذين دائما تجدهم جزءا من حياتك وقد يبدو من الصعب تجاهلهم. ولكن من الأفضل توعيتهم وتذكيرهم بتطور العالم وبمدى أهمية النجاح لك. إذا كانوا لا يستطيعون العيش مع ذلك، فعليهم الخروج من حياتك أو الركون جانبا.

5. الشخص المتكبر:

الشخص المتكبر
الشخص المتكبر يرى نفسه افضل من الجميع


بالنسبة له هو أفضل منك ومن الاخرين في جميع الأحوال، ولا يوجد أي شيء جيد في أي وقت لهذا النوع من الأشخاص. إنه يعتقد أن كل شخص يجب أن يُنتقد ويُوبخ ولا يُمدح أو يُشاد به. 

حتى عندما تكون النوايا حسنة وتحاول إفهامه بالدوافع الحقيقية لديك، لا يستمع. إنه يسئ التواصل لأنه ليس مستمعا جيدا. يمكنك عدم الإصغاء لحديثه السلبي وتجنب ازدرائه لكل ما تحققه، لأن ذلك ضار لما تحققه من نجاح.

6. الشخص السيكوباتي:

هذا النوع مهووس بالسيطرة والتلاعب بالاخرين. إنه يريدك أن تقدم له فروض الولاء والطاعة. ولفرض سيطرته يمكن أن يكون ملتويا، مؤذيا وخبيثا ويحاول تحريف ما تقول لتحقيق رغباته. الابتعاد عن هؤلاء الناس قد يكون الخيار الأفضل لك لأنهم يصعب إقناعهم أو محاولة جعلهم أفضل.


7. الشخص الكذاب:


صحيح أن الأكاذيب شائعة وإن بعض هذه الأكاذيب ليست ضارة؛ إلا أنه يمكن للناس السامة الذين يكذبون كثيرا أن تدمرنجاحاتك أو حتى حياتك. من أجل أن تنمو، عليك أن تحيط نفسك بأشخاص جديرين بالثقة الذين سوف يدعمونك ويقدمون لك الآراء الصريحة والصادقة  بعديا عن الكذب والخداع.

8. الشخص النمام:

الشخصية النمامة شخصية سامة، هذا النوع من الناس غير آمن وغير نزيه، النمامون يستخدمون لغتهم السامة لتحريف الحقائق وتشويه المعلومات.

 إنهم يريدون أن يكونوا مقبولين ومعترف بهم، وذلك قد يكون الطريقة الوحيدة التي يمكن أن يحصلوا بها على الاهتمام الذي يريدونه. حتى عند محاولة حل المشاكل التي تسببوا فيها، الطريقة الوحيدة التي يمكنك إيجاد حل حقيقي لمشكلة هي بطردهم من حياتك، لأنهم يمكن أن يكونوا كالسرطان أقواليهم تنتشر وتفسد العلاقات.

9. الشخص الطفيلي:

مثل هؤلاء الناس فقط في حياتك لتختصك حتى تجف ويتغذى عليك. نواياهم ليست سوى لمصالحهم الذاتية وما سيستفيدونه منك. مثل هؤلاء الناس يجب تجنبهم بأي ثمن والابتعاد عنهم إن وُجدوا في محيطك.

10. الشخص الضحية:

الشخصية الضحية لا تقبل المسؤولية. فهي كثيرا ما توجه أصابع الاتهام عن كل شيء للآخرين وأبدا لا تقبل أن تعترف بأنها ارتكبت خطأ. 

سلسلة ردود الفعل التي تسببها يمكن أن تكون ضارة لنجاحك لأنها تشغلك طول الوقت بشكواها واتهاماتها وتعتبر نفسها دائما ضحية. فمن الأفضل التخلص من هذه النوعية من الأشخاص وإخراجهم من حياتك.