أسباب وعلامات الشخصية السيكوباتية


- 12:12
الشخصية السيكوباتية
أسباب وعلامات الشخصية السيكوباتية 

الكثير من الناس لا يعرفون اليوم علامات الشخصية السيكوباتية، وفي هذا الموضوع ستتعرف بالتفصيل عن أسباب وعلامات الشخصية السيكوباتية بالتفصيل وعن من هو الشخص السيكوباتى؟ وما هي تصرفاته؟ وكيفية علاج الشخصية السيكوباتية؟.

الشخصية السيكوباتية أو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، تطلق كل هذه الأسماء على الشخص المصاب باحد انواع الاعتلالات النفسية، ربما تردد اسم الشخص السيكوباتي إلى ذهنك من قبل، دون معرفة ما هي الشخصية السيكوباتية، لذا نتعرف معاً عن أسباب وأعراض وعلامات الشخصية السيكوباتية وطرق علاجها، فتابع القراءة.

ما هي الشخصية السيكوباتية ؟

الشخصية السيكوباتية Psychopathy هو اضطراب معروف يسمى في علم النفس اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، والشخص المصاب بهذا الاضطراب يظهر أنماط من التلاعب وانتهاك حقوق الأخرين، وان هذا السلوك يتعارض مع قواعد وسلوكيات المجتمع واخلاقه، والشخص السيكوباتي هو شخص يمكن اعتباره مصاب بمرض عقلي، أي بما يسمى الاعتلال النفسي، ولكن لا يعتبر هذا التشخيص الرسمي النهائي.

كيف يصاب الشخص بالسيكوباتية ؟

عادة ما يصاب بعض الأشخاص باضطراب  الشخصية السيكوباتية في عمر 18 سنة  ولكن تظهر بعض علامات الاضطراب السلوكي على الأشخاص منذ الطفولة،  والتي تعتبر مؤشر على الإصابة باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، او الاعتلال النفسي كما يسميه الأطباء النفسيين.

أسباب الشخصية السيكوباتية


لا يمكننا معرفة أسباب الاعتلال النفسي الذي يؤدي لظهور الشخصية السيكوباتية لدى الانسان بدقة تامة، أو حالة الشخصية السيكوباتية، ولكن يشير بعض الأطباء النفسيين انها مزيج من العوامل الوراثية، والعوامل البيئية والنفسية، والتي تشمل:

 1. جنس الشخص

 يعتبر الذكور أكثر عرضة للإصابة بالشخصية المعادية للمجتمع، عن الإناث.

2. الجينات الوراثية

يلعب التاريخ العائلي دوراً في الإصابة باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، أو التعرض لأمراض عقلية أخرى.

3. اضطراب السلوك

لا يمكن تشخيص الشخصية السيكوباتية قبل بلوغ المريض 18 عاما، ولذلك من المحتمل أن يكون اضطراب السلوك، يدل على الإصابة باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع.

4. التعرض للصدمات النفسية

التضارب في معاملة الطفل و الإهمال والإساءة في طريقة التربية، من المحتمل أن يعرضه إلى هذا النوع من الاضطرابات.

5. الطفولة غير المستقرة.

الأطفال الذين ينشئون في بيئات غير مستقرة، يسودها العنف والمشاكل الأسرية، يجعلهم في خطر أكثر تعرضاً  للاعتلال النفسي، والتركيز على عقاب الطفل، بديلاً من المكافأت.

والان تعرّف على علامات وأعراض تكشف إصابتك باضطراب الشخصية السيكوباتية.

علامات الشخصية السيكوباتية 

تتميز الشخصية السيكوباتية ببعض العلامات الأساسية والسمات التشخيصية، منها:
  1. • الإمعان في إيذاء الاخرين.
  2. • الفشل في التعلم من التجارب.
  3. • عدم القدرة على الحب.
  4. • الاندفاعية في الكثير من الأمور.
  5. • انتهاك وتجاهل حقوق الآخرين.
  6. • سلوكيات غير مسؤولة اجتماعياً.
  7. • عدم التمييز بين الصواب والخطأ.
  8. • عدم إظهار التعاطف والندم على الأشياء.
  9. • الميل إلى الغش والكذب ومعاداة الآخرين.
  10. • إيذاء الآخرين والتلاعب بهم. 
  11. • التجاهل العام للمسؤولية والسلامة

كيف يتم تشخيص الشخصية السيكوباتية؟

الشخصية السيكوباتية ليست اضطراب عقلي رسمي، ولكن الحالة التي يقوم بتشخيصها الخبراء والأطباء النفسيين هي اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع ولكن يوجد اختبار لتشخيص اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، وهي استخدام قائمة بالسلوكيات السلبية التي يتمتع بها المصابون بهذا الاضطراب وإذا كان لدى الشخص ما لا يقل عن ثلاثة من هذه السلوكيات فإنه مصاب باضطراب الشخصية المعادية
  1. • تجاهل المعايير والقواعد، وعدم وجود حدود في المعاملة.
  2. • استخدام الكذب والخداع لتحقيق المكاسب الشخصية.
  3. • تغليب السلوك الاندفاعي والعدواني والاناني

ما الفرق بين المختل عقليا والشخصية السيكوباتية؟

أسباب وعلامات الشخصية السيكوباتية


عادة ما يخلط الكثير بين مصطلح مختل عقلياً و مختل اجتماعياً او الشخص السيكوباتي، ونظراً لأن الشخصية السيكوباتية ليس تشخيص رسمي، لذلك يمكننا القول أن المختل عقليا يندرج تحت تشخيص اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع لذلك لا توجد فروق كبيرة بينهما، ولكن هذه الفروق لا تنفي أن الشخص مختل عقليا ومختل اجتماعيا، مشتركين في مجموعة من السمات منها:

  •  الشخص السيكوباتى ليس لديه صوت للضمير، ولا يمتلك مخاوف أخلاقية، على عكس المختل عقليا عادة ما يشعر بتأنيب الضمير، إذا قام بإيذاء أحد.
  • يفتقر مريض الاعتلال النفسي إلى التعاطف، ووضع نفسه في موقف شخص آخر، وتفهم ما يشعر به.
  • يميل الأشخاص المصابين باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع إلى استخدام العنف في حياتهم، واستخدام أسلوب التلاعب للحصول على ما يريدون.
  • ليس من السهل التعرف على المختل عقلياً، لأن أهم ما يميزه الذكاء والبراعة في خداع المشاعر، حتى انهم يظهرون الاهتمام بك، وهم في الأساس لا يهمهم امرك.
  • الشخصية السيكوباتية توضح عدم اهتمامها بمن حولها، لأنه لا يهمها سوى نفسها، دون التفكير في تأثر الآخرين بأفعالهم.

مضاعفات وخطورة السيكوباتية؟

تشكل مضاعفات وخطورة السيكوباتية، بعض التصرفات والسلوكيات، منها:
  1. • السلوك العدواني والعنف البدني واللفظي.
  2. • السلوكيات الجنسية الخاطئة.
  3. • إدمان المخدرات وشرب الكحوليات.
  4. • الإساءة إلى الأطفال.
  5. •  مواجهة صعوبة في العلاقات.
  6. • التعرض للحبس أو الحجز.
  7. • التفكير في الانتحار.
  8. • مواجهة صعوبة في العلاقات الاجتماعية.
  9. • التعرض للمشاكل في المواقف الحياتية.
  10. • التعرض للتشرد وتدني الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية

كيفية علاج الشخصية السيكوباتية؟

لا يستطيع الأطباء تشخيص الاعتلال النفسي، قبل بلوغ المريض سن الـ ١٨ عاماً، وكلما زاد عمر المريض، كلما أصبح من الصعب التخلص من الاعتلال النفسي وتفاقمت المشكلة،

وتشمل طرق علاج الشخصية السيكوباتية، من خلال :

 العلاج النفسي

يتم علاج الشخصية السيكوباتية عن طريق جلسات طبية مع الطبيب النفسي، والتي تستهدف تشخيص المريض، وكيف يؤثر هذا الأضطراب على حياته وعلاقاته مع الآخرين، ويستهدف :

  1. • تغيير أنماط الحياة التي يستخدمها الشخص السيكوباتي.
  2. •  تغيير طريقة تفكيره وتصرفاته التي يستخدمها مع الآخرين.
  3. • تطوير استراتيجيات تقلل من شدة أعراض الاضطراب.

 العلاج الدوائي

نادراً ما يتم علاج الاعتلال النفسي بالعقاقير الطبية، ولكن يمكن ان يكون الدواء جزءاً من العلاج، إذا كان المريض يعاني من بعض الأمراض النفسية، مثل الاكتئاب والقلق، وتظهر عليه أعراض عدوانية تستوجب الأدوية المهدئة، منها:

  1. • مثبطات المزاج
  2. • مضادات الاكتئاب
  3. • الادوية المضادة للقلق
  4. • ادوية الذهان


 كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية؟

  1. • حاول أن تلتزم الهدوء إذا تعرضت في جدال مع شخص سيكوباتي، وأن تسيطر على مشاعرك حتى لا يستطيع التلاعب بها.
  2. • لا تظهر خوفك امام الشخصية السيكوباتية، لأنه عادة ما يقوم باستخدام الترهيب للسيطرة على الآخرين.
  3. • لا تظهر التعاطف مع القصص التي يروونها، لأنها في الغالب تأتي من واقع مكرهم وتصدير دور الضحية.
  4. • لا تواجهه بعيوبه، لأنه من الممكن أن يتحول هذا السلوك العدواني عليك.
  5. • حاول زيادة التواصل مع السيكوباتي عن طريق الرسائل النصية، أكثر من التحدث وجهاً لوجه، لأنها في الغالب من الطرق التي يفضلونها.

7 معلومات مهمة يجب معرفتها عن السيكوباتية

  1. • يتميز الشخص السيكوباتي بالفوضوية في الحياة الأسرية، تشمل  قلة اهتمام الأبوين وتوجيههم، أو تعاطي المخدرات والسلوكيات المعادية للمجتمع.
  2. • السيكوباتيين يفضلوا الاهتمام والاعتناء بهم من الآخرين.
  3. • الشخصية السيكوباتية لا تخشى عواقب أفعالها.
  4. • معظم المصابين باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع لا يعترفون بوجود مشكلة لديهم.
  5. • لا يمكن إجبار الشخصية السيكوباتية على تلقي العلاج.
  6. • الشخصية السيكوباتية من الممكن أن تتصرف باندفاع وقوة تجعلها تقوم بارتكاب جرائم القتل والسرقة، دون الشعور بالندم.
  7. •  يشعر الشخص السيكوباتي دائماً أنه موصوم بسلوكه العدواني، الذي يجعله منبوذ اجتماعياَ، لذلك يشعر أنه يجب إخفاء طبيعته الحقيقة عن الآخرين.
في النهاية .. لا تجعل الشخصية السيكوباتية تعرضك للضغط النفسي، ولا تترك الشخص المصاب بالسيكوباتية يسيطر على حياتك الخاصة لأنه قد يحولها الى جحيم. 

يمكنك التعليق بكل حرية