ما هو إختبار الحمل بالملح وكيفية إجرائه في البيت


- 02:01
إختبار الحمل بالملح
ما هو إختبار الحمل بالملح وكيفية عمله  في البيت

في العصور القديمة كانت النساء تنتظر ظهور أعراض الحمل للتأكد من الحمل، بما في ذلك تأخر الدورة الشهرية وإنقطاع الحيض، والشعور بالتعب والغثيان، وبروز وإنتفاخ البطن. 

لكن اليوم تعير الأمر كثيرا،  حيث أصبح يمكن للمرأة الحامل معرفة هي هي حامل أم في الأسابيع الأولى للحمل.

في هذا الموضوع ستتعرف على ما هو اختبار الحمل بالملح المنزلي، والأدوات المطلوبة لعمله، وكيف تجري هذا الاختبار بنفسك في البيت، مع شرح النتيجة والتشخيص بالصور.

ومع ذلك، وفقًا لبعض المصادر، بمساعدة بعض الاختبارات المنزلية، يمكنك التأكد من حملك بنفسك بدون أي أدوات إضافية، ومن هذه الاختبارات المشهورة اختبار الحمل بالملح والذي لا يتطلب أكثر من الملح وبعض الأوعية الصغيرة وبعض البول.

ما هو إختبار الحمل بالملح.

 إختبار الحمل بالملح salt pregnancy test هو تقنية بسيطة يمكن القيام بها في البيت، وبواستطها يمكنك معرفة هل أنت حامل أم لا .

 وفي ما يلي سوف نشرح لك كيفية عمل هذا الاختبار في البيت ومدى دقته، كن مع معهد تطوير الذات، وتابع القراءة.

المعدات اللازمة لاختبار الحمل بالملح

وفقًا لمصادر مختلفة- ليس لأي منها صلاحية علمية- الأدوات التالية ضرورية لإجراء اختبار الحمل بالملح:
  • وعاء أو كوب صغير ونظيف ومخرم لخلط الملح والبول
  • 2 ملاعق كبيرة ملح
  • يوصى باستخدام وعاء أو كوب شفاف للاختبار حتى تتمكن من رؤية نتيجة الاختبار بشكل أفضل.

في معظم المواقع، يُذكر الملح الشائع في اختبار الحمل، وهو ملح البحر، ولا يُؤخذ في الاعتبار أنواع الملح الأخرى، مثل كوشير أو ملح الهيمالايا، وما إلى ذلك.

كيفية عمل اختبار الحمل بالملح

  • 1. أولاً، صب ملعقتين كبيرتين من الملح في وعاء أو كوب نظيف.
  • 2. ثم جمعي كمية صغيرة من بولك الصباحي الأول في وعاء آخر.
  • 3. في الخطوة التالية، صب البول على الملح.
  • 4. انتظر بعض الوقت لرؤية النتيجة.

مرحلة الانتظار هي المرحلة الغامضة لهذا الاختبار لأنه وفقًا لبعض المصادر، ما عليك سوى الانتظار بضع دقائق لرؤية نتيجة الاختبار، بينما وفقًا لمصادر أخرى، يستغرق الانتظار ساعتين. في بعض الحالات، تنتظر النساء حتى 8 ساعات أو أكثر!

شرح طريقة إجراء اختبار الحمل بالملح بالفيديو

كيف تفسير نتيجة اختبار الحمل بالملح

غالبًا ما يتم الخلط بين نتائج النساء اللائي خضعن لهذا الاختبار في تفسير نتيجة الاختبار بناءً على مظهر البول ولا يتأكدن عندما تكون النتيجة إيجابية أو سلبية.

بشكل عام، يبدو أنه إذا لم تتغير تركيبة البول بشكل ملحوظ بعد فترة الانتظار، ستكون نتيجة الاختبار سلبية وستكون نتيجة الاختبار كوبًا واحدًا من البول المالح! ولكن إذا انتظرت بعد فترة وتحول البول الى شكل توليفة الحليب أو الجبن، فإن نتيجة اختبار الحمل إيجابية.

نموذج نتيجة اختبار الحمل بالملح بالصور

اختبار الحمل بالملح
 شكل نتيجة إختبار الحمل بالملح

النظرية الكامنة وراء هذا الإختبار هي أن الملح سيتفاعل مع إفرازات  الغدد التناسلية المشيخية البشرية، أو هرمون الحمل- وهو هرمون موجود في بول ودم النساء الحوامل- وسيغير الملح مظهر وتركيبة البول.

هل كنت تعلم؟

هرمون الحمل، أو hCG، هو نفس الهرمون الذي تتم إزالته بواسطة شرائط اختبار الحمل المنزلية، ولكن يجب على الجسم أولاً إنتاج ما يكفي من هذا الهرمون للحصول على نتيجة إيجابية في اختبار الحمل. 

لكن جسم المرأة لا ينتج هذه المادة في لحظة الحمل، ولكن من الضروري أن تصل البويضة الملقحة إلى الرحم أولاً، وهي عملية قد تستغرق حوالي أسبوعين.

لهذا السبب، على الرغم من المزاعم حول نتائج الاختبارات الفورية، تتم إزالة هرمون الحمل خلال الفترة التي تتأخر فيها الدورة الشهرية أو بعدها من خلال اختبارات البول.

لذلك إذا كنت تعتقد أنك حامل ولكن نتيجة اختبار الحمل المنزلي سلبية، انتظر يومين وكرري الاختبار أو قومي بإجراء فحص دم للتأكد.

ما مدى دقة اختبار الحمل بالملح؟

اختبار الحمل بالملح هو في الواقع اختبار ممتع وسهل لم يتم العثور على دعم علمي أو تأكيد طبي له، ولا يوجد سبب قوي للاعتقاد بنظرية تفاعل الملح مع هرمون الحمل.

بشكل عام، لا توجد دراسات أو مقالات منشورة تدعم هذه الفكرة أو الاختبار.

ومع ذلك، في بعض الأحيان قد تكون نتيجة الاختبار صحيحة للمرأة، وهو أمر عشوائي تمامًا ويعود إلى قانون الاحتمالات، وليس دقة اختبار الحمل هذا!

لذلك إذا كنت تعتقد أنك حامل، فمن الأفضل استخدام شرائط اختبار الحمل للتأكد أو استشارة الطبيب المتخصص للقيام بالفحص الدقيق.

إذا كنت مُهْتَمّة باستخدام اختبار الحمل بالملح، فهذه ليست مشكلة، لكن لا تعتمدين على نتائج هذا الاختبار كدليل مطلق واستخدمي الطرق المعتمدة عِلْمِيًّا لهذا الغرض.

هناك أجهزة وادوات إلكترونية  لإختبار الحمل، والتي يمكن الحصول عليها بسهولة في أي صيدلية اليوم وهي دقيقة نِسْبِيًّا، وبعضها لم تتم الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء حتى عام 1976.

المصدر: healthline