إيجابيات وسلبيات مواقع التواصل الاجتماعي


- 00:40
مواقع التواصل الاجتماعي
إيجابيات وسلبيات مواقع التواصل الاجتماعي


لقد غيرت التكنولوجيا الحديثة الطريقة التي يتفاعل بها الناس مع بعضهم البعض. وبعد وظهور الانترنت أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي تستقطب ملايين الأشخاص من مختلف الاعمار في أنحاء العالم للتواصل وتبادل الآراء والأفكار بسرعة كبيرة. 

وفي حين  يساعد هذا الامر البعض على التطور الذاتي  والشعور بأن لديهم المزيد من الدعم الاجتماعي. لكنه بالنسبة للآخرين، يمكن أن يزيد من العزلة والاكتئاب وأن يسبب أضرار على مستوى الصحة العقلية.

في هذا المقال عن وسائل التواصل الاجتماعي، ستتعرف على أهم إيجابيات وسلبيات مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى أهمية وفوائد مواقع التواصل الاجتماعي وأضرارها، فابق معنا.

 تعريف مفهوم مواقع التواصل الاجتماعي

يمكن تعريف مفهوم مواقع التواصل الاجتماعي أو السوشيال ميديا Social Media، بأنها مواقع وتطبيقات رقمية للتواصل السريع من خلال شبكة الانترنت بشكل تفاعلي حر.

 ومن أشهر مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت اليوم:
  1. موقع فيسبوك facebook 
  2. موقع تويتر twitter 
  3. موقع يوتيوب youtube 
  4. موقع انستغرام  instagram 
  5. تطبيق واتساب whatsapp 
  6. تطبيق سناب شات Snapcha 
وغير من وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى.

إيجابيات مواقع التواصل الاجتماعي

يمكن أن يقودك تسجيل الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي الى استكشاف العديد من الاتجاهات والأفكار الجديدة والحصول على بعض التسلية والترفيه. 

يمكن أن يساعد الانخراط النشط والتواصل مع الآخرين عبر الإنترنت في بناء الدعم الاجتماعي والتعرف على أصدقاء جدد - سواء عبر التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي، أو من خلال تكوين مجموعة من المتابعين. 

يمكنك العثور على عدد لا يحصى من الأشخاص والمجتمعات المختلفة عبر مواقع السوشيال ميديا، تقول كاثرين كيز: "يمكن إجراء العديد من الروابط المفيدة عبر الإنترنت" من اخلال الاستعمال الحكيم والعقلاني لمواقع التواصل الاجتماعي. 

فوائد مواقع التواصل الاجتماعي

يمكن أن تكون مواقع التواصل الاجتماعي أداة جيدة لزيادة ثقافتك وتحسين صحتك العقلية وتوثيق الذكريات الجميلة، إذا تم استخدامها بالطريقة الصحيحة. 

يمكنك ومعرفة واستكشاف الأمور الجديدة والبحث عن المعلومات الصحية أو الاستماع إلى تجارب الآخرين أو البحث عن خيارات العلاج من خلال تجارب الاخرين.

تقول الدكتورة كافازوس-ريج: "لقد وجدنا أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تكون مفيدة جدًا للأشخاص الذين يشعرون بالوصمة تجاه التعافي الشخصي، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد وسائل التواصل الاجتماعي أولئك الذين لديهم فضول أو مستعدون للانخراط في العلاج ولكنهم يريدون النصيحة من أقرانهم عبر الإنترنت أولاً."

نظر فريقها في ما يمنع الأشخاص الذين يعانون من أعراض الاكتئاب من التماس العلاج. وجدوا أن الكثير من الناس قلقون من وصمهم بالعار. يواجه البعض الآخر صعوبة في الوصول إلى العلاج أو دفع ثمنه.

يبحث فريقها عن طرق لتقليل هذه الحواجز من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. لقد أنشأوا أدوات لتحديد منشورات وسائل التواصل الاجتماعي التي قد تشير إلى أن شخصًا ما يحتاج إلى علاج لاضطراب الأكل. كما أنشأوا تطبيقًا علاجيًا للمراهقين الذين يعانون من اضطرابات الأكل. يعمل الفريق على الوصول إلى المراهقين المحتاجين للعلاج من خلال الإعلانات عبر الإنترنت أيضًا.

تقول كافازوس-ريه: "هناك الكثير من الدعم للتعافي وللصحة العقلية التي يمكن للأفراد التخلص منها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن غالبًا ما يكون هناك معلومات خاطئة يمكن أن تنتشر أيضًا."

سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي

سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي
سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي

سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي كثيرة جدا، ويمكن فقط لقضاء ساعات طويلة في التمرير السلبي عبر المحتوى المزعج أن يرسل لك الأفكار والمشاعر السلبية فضلا عن إضاعة الكثير من الوقت بدون فائدة.

تم ربط الاستخدام المتزايد لوسائل التواصل الاجتماعي بأعراض الاكتئاب والقلق والتوتر. لكن ليس من الواضح دائمًا أيهما يأتي أولاً: هل يتسبب وقت أطول على الإنترنت في ظهور الأعراض أم نتيجة للأعراض؟

يمكن أن يتسبب الاكتئاب أو القلق في عزلة نفسك. قد يكون قضاء المزيد من الوقت على الإنترنت علامة على انسحابك من الآخرين.

وجدت الدراسات أيضًا أن بعض الأنشطة عبر الإنترنت يمكن أن تؤدي إلى تفاقم صحتك العقلية. يمكن أن تجعلك المشاهدة السلبية لما يفعله الآخرون عبر مواقع السوشيال ميديا تشعر بمزيد من العزلة والحزن. 

قد تشعر أنك في عداد الفاشلين والمهمشين أو أنك مستبعد من المجتمع. أو يمكن أن يجعلك تعتقد أن الآخرين يعيشون حياة أفضل منك.

ثم ما تنقر عليه يؤثر على ما تراه بعد ذلك. إذا نقرت على أشياء تزعجك، فمن المحتمل أن يظهر لك المزيد من هذه الأشياء. يمكن أن يؤدي التمرير المتكرر عبر المحتوى المزعج إلى زيادة التوتر والقلق لديك.

يمكن أن يعرّضك أيضًا استخدام مواقع التواصل الاجتماعي  لسلوكيات صحية ضارة. الإفراط في شرب الخمر، وتعاطي المخدرات، واضطرابات الأكل، والعلاقات الحميمية بين الجنسين تظهر أحيانًا بشكل مضلل على أنها ما يفعله أو يريد الجميع فعله وهي الصورة المضللة التي تعطيها مواقع الواصل الاجتماعي للمراهقين.

يرى الأشخاص أيضًا إعلانات حول تعاطي التبغ والمخدرات وشربها عبر الإنترنت. تدرس الدكتورة باتريشيا كافازوس-ريج Cavazos-Rehg من جامعة واشنطن في سانت لويس آثار الإعلانات على تعاطي المراهقين للمواد المخدرة. 

أظهر بحثها أنه حتى مشاهدة محتوى التبغ بشكل سلبي على الإنترنت يزيد من احتمالية استخدام منتجات التبغ. وجد كيز اتجاهات مماثلة للكحول والقنب الهندي.

توضح الدكتورة كافازوس-ريج: "ما يقلقني هو أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تجعل سلوكيات تعاطي المخدرات تبدو طبيعية". يمكن أن يؤثر ذلك على كل من المراهقين والبالغين.

يقول كيز: "لقد رأينا الكثير من الرسائل عبر الإنترنت حول ثقافة" أم النبيذ "التي تربط استخدام الكحول بـ" تحتاج الأم إلى استراحة في نهاية اليوم ". "تربط هذه الرسائل الكحول بالرعاية الذاتية الإيجابية." لكن استخدام الكحول للتحكم في التوتر ليس استراتيجية صحية للتكيف. في السنوات الأخيرة، شهدت النساء زيادة في تعاطي الكحول أكثر من الرجال. 

أضرار مواقع التوصل الاجتماعي على المراهقين

تأثير مواقع التوصل الاجتماعي على المراهقين
تأثير مواقع التوصل الاجتماعي على المراهقين

يتعرض المراهقون بشكل خاص لخطر تأثيرات مواقع التواصل الاجتماعي. لقد وجدت الدراسات روابط بين الأنماط في استخدام المراهقين لوسائل التواصل الاجتماعي ومشاكل الصحة العقلية و تغيير نمط السلوك السليم.

تقول الدكتورة كاثرين كيز من جامعة كولومبيا: "كان هناك نمو في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، واستخدام الهواتف الذكية، وحياة المراهقين على الإنترنت على مدى السنوات العشر الماضية". 

وكما ارتفعت معدلات الانحراف الأخلاقي والاكتئاب والانتحار لدى المراهقين خلال السنوات العشر الماضية. كان الباحثون يبحثون في دور مواقع التواصل الاجتماعي في هذه الزيادة.

أظهرت دراسات  الدكتورة كاثرين كيز أن استخدام الوسائط الرقمية وحده لا يفسر الارتفاع الأخير في معدلات الاكتئاب والانتحار. يجب أن تلعب العوامل الأخرى دورًا أيضًا. هناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة ماهية هذه العوامل.

تقول كاثرين كيز "إن الأمر الأكثر أهمية هو كيفية استخدام المراهقين لوسائل التواصل الاجتماعي وكيف يؤثر وقتهم على الإنترنت على شبكاتهم الاجتماعية وأنشطتهم غير المتصلة بالإنترنت".

بمعنى آخر، يأخذ الوقت على الإنترنت الوقت الذي قد تقضيه مع الأصدقاء الحقيقيين على ارض الواقع، أو أن تكون نشيطًا بدنيًا، أو تمارس هواية. هذه هي الأشياء التي تساعد في حماية صحتك العقلية.

وهذا ينطبق بشكل خاص على المراهقين الذين لديهم هويات أكثر تهميشًا. في بعض الأحيان، يمكنهم العثور على مجتمع واتصال عبر الإنترنت لا يمكنهم الحصول عليه في حياتهم اليومية." مما يؤدي للإصابة بالتوتر والاكتئاب والمشاكل في الصحة العقلية في بعض الحالات.

تذكر أنك لست بحاجة إلى المعاناة من مشاكل الصحة العقلية وحدها. تقول كافازوس-ريج: "هناك مفهوم خاطئ شائع مفاده أنه يمكننا التعامل مع مشاكل صحتنا العقلية بأنفسنا، وأنها ليست شديدة بما يكفي لتبرير الرعاية الطبية، لكن هذا مفهوم خاطئ." لا تتردد في التواصل مع مقدم الرعاية الصحية أو أخصائي الصحة العقلية.

تبحث الدكتورة كافازوس-ريج  Cavazos-Rehg عن طرق لتقديم معلومات حول مخاطر تعاطي المخدرات على وسائل التواصل الاجتماعي. وهي تبحث أيضًا في كيفية الحصول على معلومات علاجية عالية الجودة للأشخاص الذين يتحدثون عن مشكلات الصحة العقلية وتعاطي المخدرات عبر الإنترنت.

أهمية مواقع التواصل الاجتماعي

أهمية مواقع التواصل الاجتماعي


يحقق الباحثون في كيفية تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية والنفسية للناس. إنهم يؤكدون على أن من تقابله وما تجده على الإنترنت يمكن أن تكون له بعض الآثار المفيدة أو الضارة على عليك.

تلعب مواقع التواصل الاجتماعي دورها مهما في عملية تبادل والآراء والأفكار ومناقشة القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وغيرها.

تساعد مواقع التواصل الاجتماعية على إبراز الذات وتشكيل الصداقات. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يكون التواصل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أكثر خصوصية مما يحدث في الحياة الحقيقية. 

علاوة على ذلك، يناقش الدكتور ريني وويلمان أن الجميع لديه إمكانية أن يصبح صانع للمحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي. بذلك فإن إنشاء المحتوى يوفر للأفراد فرصاً الوصول إلى جمهور أوسع نطاقا. وعلاوة على ذلك، يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على مكانتهم الاجتماعية والحصول على الدعم والتأييد.

وهذا يمكن أن يؤدي إلى التأثير في القضايا التي تهم الشخص. وكمثال ملموس على الآثار الإيجابية لوسائل الإعلام الاجتماعية، استخدمها من طرف العديد من النشطاء في جمع التبرعات للمحتاجين والتأثير في حل الكثير من القضايا الاجتماعية والسياسية وغيرها.

وهناك العديد من الكتب والأبحاث pdf تتناول إيجابيات وسلبيات مواقع التواصل الاجتماعي، ومدى تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في حيات الناس.

نصائح لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي بحكمة

أليك سبع نصائح مهمة وعادات صحية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بحكمة دون أضرار:
  1. كن واعيا عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. 
  2. ركز على أصدقائك الحقيقيين والاشياء المفيدة. 
  3. حدد الوقت الذي تقضيه على السوشيال ميديا كل يوم. 
  4. تابع الأشخاص والصفحات التي تجلب لك السعادة. 
  5. تجنب استخدام وسائل التواصل الاجتماعي قبل النوم.
  6. عندما تكون بالخارج، عش اللحظة بعيدا عن الانترنت. 
  7. خذ استراحة مهمة بعد كل تصفح لمواقع التواصل الاجتماعي.

المراجع: