تجربتي مع العمل على الإنترنت


- 13:01
الكاتب: فراس أشرم

قد تكون تجربتي مع بداية العمل على الإنترنت طريفةً بعض الشيء، فمنذ ما يقارب 10 أعوام كنت أجد الكثير من المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي التي تتحدث عن العمل على الإنترنت كنت أمرُ عليها ولكن لا أعطيها أي اهتمام وأقول في نفسي لا يمكن أن يكون هناك أحد يربح على الانترنت، إلى أن شاهد أحد أصدقائي إحدى تعليقاتي على إحدى تلك المنشورات الذي قلت فيه "لا يمكن لأحد أن يربح أي شيء من الإنترنت كل هذا كذب"

بداية تجربتي مع العمل على الانترنت

العمل على الانترنت
اصبح العمل على الانترنت ينتشر بقوة في العالم


أرسل لي صديقي رسالة عبر ماسنجر وقال لي رأيتُ تعليقك وأردت أن أسألك هل تريد العمل من المنزل بمجال كتابة المقالات؟، قلت له "لا أريد ذلك" ولكنه أصرّ عليّ أن أبدأ.

وكانت البداية الأولى عبارة عن كتابة مقالات بسيطة بمجال سهل بعض الشيء (مجال تحضير المأكولات والمشروبات) وكنت أكتب ولكني مازلت خائف من ألا أحصل على تعبي إلى أن أنهيت أول 50 مقال وقبضت المال ومنذ ذلك الوقت أيقنت أن هناك بالفعل عمل عبر الإنترنت >_<.

رغم أن المردود كان بسيطُا للغاية إلا أنني اكتسبت خبرة لا تعادل بثمن، حيث بدأت التجربة بالعمل بكتابة مقالات أصعب ودخلت مجالات جديدة، ثم بعد مدة انتقل صديقي ليعمل بمجال تصميم الجرافيك، وأنا قررت البقاء بكتابة المقالات.

ثم  نصحني صديقي أن أبدأ من موقع خمسات للخدمات المصغرة، وبالفعل أنشأتُ حساب هناك، وانتظرت مدة لم يأتيني أي عميل، إلى أن بدأت أنشر خدمتي على وسائل التواصل الاجتماعي (في جروبات فيس بوك) ومن هناك كانت الانطلاقة التي أوصفها بأنها حقيقية، عندما جائني أول عميل وطلبت منه أن يشتري خدمتي في خمسات. وأنت أيضا (يمكنك التسجيل في موقع خمسات من هنا).

عملت لساعات طويلة يوميًا، ووضعت كل جهدي في سبيل العمل الحر على الانترنت، وتركت وظيفتي وتفرّغت تمامًا له، جائتني عروض جيدة بمجالات التقنية، وDIY، والسيارات، والسياحة، والهندسية... إلخ وأصبح أرشيف أعمالي السابقة جيدًا، وهذا ساعدني في الحصول على عدة مشاريع عبر منصة مستقل أيضًا..

أحببت العمل الحر على الانترنت كثيرًا لأنه كان مريحًا للغاية ولم يُسبب لي الضغط النفسي حتى أن التعب الذي أبذله يُشعرني بالمتعة لأنني أحصل على مقابل وقتي وتعبي والآن أشجع الكثير من الشبان على الإقدام على هذه الخطوة، كانت هذه فقط خلاصة تجربتي مع العمل على الانترنت.