قصة الرسام واللوحة الفنية والناس والمغزى منها


- 03:57
قصة الرسام واللوحة الجميلة والناس
قصة الرسام واللوحة الفنية الجميلة والناس والمعلم الحكيم والمغزى منها

قصة الرسام  واللوحة الفنية الجميلة مع الناس والمعلم الحكيم هي قصة فلسفية حكيمة ومعبرة في نفس الوقت، حيث تُظهر جانب من سلوك الناس، وطبيعة من طبائع البشر في المجتمع،  ونتمنى ان تنال هذه القصة الجميلة والمؤثرة اعجابكم.

ولمزيد من القصص الجميلة والحكيمة والمعبرة ننصحك بزيارة ومتابعة  قسم قصص وعبرة. بمعهد تطوير الذات، وإليك في ما يلي قصة الرسام واللوحة الجميلة والناس والمعلم الحكيم والمغزى منها. قراءة ممتعة:

قصة الرسام واللوحة الفنية الجميلة والناس

في قديم الزمان كان هناك رسام ماهر وكان فنانا في الرسم، وفي احد الأيام رسم لوحة فنية جميلة جدا وظن أنها أجمل لوحة في العالم على الإطلاق. فأراد أن يتحدى بها جميع الناس فعلقها على جدار في الطريق و وضع بجانبها قلم احمر وكتب فوقها العبارة التالية:
"من رأى منكم خللاً ولو بسيطاً في اللوحة فليضع علامة حمراء فوقه".

وعندما عاد في المساء وجد اللوحة الفنية مشوهة بالكامل بإشارات وعلامات حمراء تدل على خلل هنا وخلل هناك لدرجة أن اللوحة الأصلية الجميلة طمست تماماً وأصبحت مُشوّهة.

ذهب إلى معلمه الحكيم  وحكى له القصة وقرر ترك الرسم لشدة احباطه .. فأخبره المعلم الحكيم بأن عليه ان يعيد رسم نفس اللوحة الفنية ويغير العبارة فقط وسيرى نتيجة مغايرة.

وكما نصحه المعلم الحكيم ذهب الرسام ورسم ذات اللوحة الفنية ووضعها بذات المكان ولكنه وضع الفرشاة وعلب الألوان بجانبها، وكتب فوق اللوحة العبارة التالية:
"من رأى منكم خللاً في اللوحة يمسك الريشة والألوان ويصلحه".

فلم يقترب أحد من اللوحة حتى المساء .. وتركها أياماً أخرى ولم يقترب منها أحد من الناس.. فاستغرب الرسام ذلك وذهب الى معلمه الحكيم يستفسر عن السر!!!.

فقال له المعلم الحكيم: ما اكثر الناس الذين يرون الخلل في كل شيء وينتقدون كل شيء.. ولكن الناس المصلحين نادرين جدا، هذا هو حال الناس في كل مكان.


المغزى من قصة الرسام واللوحة الفنية والناس 

الناس ترى الأخطاء في كل شيء وتنتقد كل شيء  ولا أحد يقدم الحلول..!! ومهما كان عملك جيدا فلا بد ان تجد من ينتقده، لذا عندما تصنع شيئا او تقدم عملا مفيدا وينتقده الناس فاعلم ان هذا هو الأصل في البشر الانتقاد اما الإصلاح فأصحابه نادرون. لهذا نجد  المصلحون الاجتماعيون يُعدون على الأصابع عبر التاريخ.


يمكنك التعليق بكل حرية