قصة جميلة عن فعل الخير والحكمة منها


- 08:35
قصة جميلة عن فعل الخير
قصة جميلة عن فعل الخير

نعرض لك في ما يلي قصة جميلة عن فعل الخير، وهي قصة قصيرة معبرة ومؤثرة عن فعل الخير، وتحكي هذه القصة الجميلة عن امرأة اعتادت ان تفعل الخير يوميا حتى اكتشفت يوما انه لو لا فعلها للخير لما استطاعت ان ترى ابنها الغائب من جديد، وفي ما يلي نص القصة والحكمة منها:

قصة جميلة قصيرة عن فعل الخير

ذهب شاب في رحلة صيد طويلة لكنه ضاع في القفار ولم يعد ولم يسمع عنه شيء منذ عدة أيام. وكانت والدته تبكي كل ليلة وتنتظر أن يعود ابنها إلى المنزل سالمًا. فكانت تفعل الخير يوميا وتُخبز الخبز لعائلتها كل يوم، ثم تُخبز دائمًا رغيفًا إضافيًا وتتركه  وراء النافذة ليأخذها أحد المارة الجائعين.

وكان كل يوم يمر رجل أبله ويحمل هذا الخبز الإضافي، وبدلاً من أن يشكر المرأة كان دائما يقول: "كل شر تفعله يعود إليك، وكل خير تفعله يعود إليك !!!"

استمرت هذه القصة كل يوم يأتي الرجل الأبله ويأخذ الخبز ويقول نفس الكلمات وينصرف، حتى انزعجت المرأة  من كلام  هذا الرجل الأبله وقالت لنفسها: ليس فقط لا يشكرني، بل يكرر هذه الكلمات المملة كل يوم وينصرف. لا اعرف حتى ماذا يعني بكلامه؟

ذات يوم، غضبت المرأة وسئمت تمامًا من كلام الرجل الأبله الذي يأخذ الرغيف كل يوم، وفقدت الامل في عودة ابنها الذي ضاع، فقررت التخلص من الرجل الأبله بالسم. فسممت الخبز الذي تضعه خلف النافذة وبيديين مرتعشتين وضعته في المكان المعتاد، لكنها فجأة قالت في نفسها: ما هذا الشر الذي أفعله؟

التقطت الخبز المسموم على الفور وألقت به بعيدًا، وخبزت رغيفًا آخر للرجل الابله.

يأتي الرجل الابله مثل كل يوم ويلتقط الخبز ويكرر كلماته المعتادة كل يوم ويمضي في طريقه.

في تلك الليلة دق زائر باب منزل المرأة العجوز. لما فتحت المرأة الباب رأت ابنها الغائب واقفا أمامها نحيفا وجائعا وملتويا في ثياب ممزقة! قال وهو ينظر إلى والدته: 

أمي، لولا هذه المعجزة لما تمكنت من الوصول إليك حيا، لقد ضللت الطريق في القفار وعلى بعد أميال قليلة من هنا كنت جائعًا جدا وضعيفًا لدرجة أنني كنت أفقد الوعي. فجأة رأيت رجلا أبله يمشي فطلبت منه شيئا من الطعام وأعطاني رغيف خبز وقال: هذا هو الشيء الوحيد الذي آكله كل يوم أعطيه لك اليوم لأنك تحتاجه أكثر مني، فأكلت رغيف الخبز فتمكنت من الوصول الى البيت.

عندما سمعت والدتها منه هذا الكلام، ارتفعت نبضات قلبها وتغير لون وجهها. وتذكرت أنها في البداية كانت على وشك ترك الخبز المسموم  للرجل الأبله، ولو لم تستمع إلى صوت ضميرها لكان ابنها الأن  ميتا بالسم أيضا بأكل الخبز المسموم. وهكذا حصلت المرأة على معنى كلام الرجل الأبله اليومي: "كل شر تفعله يعود إليك، وكل خير تفعله يعود إليك ".

المغزى والحكمة من القصة 

المغزى والحكمة من القصة واضح وضوح الشمس وهو:
كل عمل شرير تفعله يعود إليك، وكل عمل صالح تفعله يعود إليك.


اقرأ أيضا: قصة المرأة العجوز والبنك والعبرة منها.



يمكنك التعليق بكل حرية