-->

النجاح والعمر .. هل النجاح مرتبط بمرحلة عمرية مُعينة


- 12:21
هل يحتاج النجاح في الحياة مرحلة عمرية مُعينه للبدء ؟ فمن الشائع والمتعارف عليه بين المجتمعات أن هناك رابطة بين تقدم العمر وفرص النجاح، وأن الإنسان لابد أن يبدأ مُبكرًا في مرحلة الشباب، بل ويرى البعض أن أي محاولة مع تقدم العمر هي ضياع وقت بلا فائدة !

يقول جورج إليوت " مهما كان عمرك، فإن الأوان لم يفت بعد؛ لأنه في أي وقت وخلال أي نقطة من حياتك، يمكنك دائمًا الحصول على فرصة لإحداث فرق "

النجاح والعمر .. هل النجاح مرتبط بمرحلة عمرية مُعينة

النجاح والعمر .. هل النجاح مرتبط بمرحلة عمرية مُعينة
النجاح والعمر .. هل النجاح مرتبط بمرحلة عمرية مُعينة؟

وأثبتت التجارب لعدة أشخاص في الحياة ان النجاح لا يحتاج لوقت محدد أو مرحلة عمرية مُعينه للبدء .

" ستان لي " هو كاتب قصص مُصورة قضى سنوات من عمره في كتابة القصص دون أن تباع، وكان كل هدفه في الحياة هو أن يتم بيع هذه القصص، ليصل إلى الأربعين دون حدوث شيئًا، كانت تلك الفترة سبب في تطور القصص الخاصة به، وابتكار شخصيات أكثر إثارة وجذب، ليُصادفه الحظ مع أحد القارئين الذي يُقرر إنتاج هذه القصص لتخرج لنا شخصية مارفل، ليتبعها شخصية سبايدر مان وغيرها من الشخصيات التي تركت بصمه في عالم الفن، لُيصيح علامة مميزة في خلق الشخصيات، وصناعة القصص المصورة .

كذلك لابد من ذكر " جوليا تشايلد " الطاهية الشغوفة بالمطبخ الفرنسي، والتي امضت عشرات السنين في المطبخ دون أن يعرف أحد عنها شيء، لتقرر في عمر ٥٣ إنتاج كتاب يضم كل شيء في المطبخ الفرنسي ووصفاته، ليحقق نجاح عالمي ويحقق أعلى مبيعات في كتب الطبخ وتُصبح من بعدها من أشهر وجوه الطهاه التي تظهر على شاشات التلفزيون .

النجاح لا يعرف مرحلة عمرية للبدء، انه لا يعرف سوى المحاولة والعمل، وكل محاولة هي اقتراب من الوصول إلى النجاح، فالفشل في مرحلة عمرية معينه لا يعني الفشل الأبدي، ونجاح الأخرين في مرحلة ما لا يعني أن هذه هي المرحلة الوحيدة التي يمكن النجاح فيها .

كل شخص له تجربة تستحق المحاولة في أي وقت واي مرحلة عمرية وتلك المحاولات بالتأكيد ستكون لها نتيجة ونجاح .