-->

ما هو الاكتناز القهري أسبابه أعراضه وكيفية علاجه بالتفصيل


- 16:48
الاكتناز القهري Compulsive hoarding هو اضطراب نفسي يجعل الانسان يكتنز الاشياء بغير ضرورة لها، مثل الملابس القديمة او الكتب المهترئة او الاواني المكسورة او الاغراض المختلفة القديمة ..الخ.

 ويُمكن لأي انسان مهما كان جنسه او عمره، أن يصاب بمرض الاكتناز القهري اي تكديس الاشياء رغم عدم الحاجة اليها، وذلك بغض النظر عن الوضع المالي و الاقتصادي لهذا الشخص المصاب. 

وبما أنّ العديد من الاشخاص المصابين بهذا الاضطراب النفسي لا يلتمسون العلاج، فإنه لا يمكن التأكد من نسبة المصابين بهذا لاضطراب النفسي في المجتمعات. ولا يعلم الباحثون بالضبط كل الاسباب النفسية الكاملة لهذا الاضطراب ، إلا أن العديد من المراقبات والدراسات تشير إلى اهم عوامل التي تساهم في الإصابة باضطراب الاكتناز القهري وهي كالتي : 

أهم أسباب مرض الاكتناز القهري بالتفصيل

الاكتناز القهري أسبابه أعراضه بالتفصيل

عمر الشخص: 
عادة ما تبدأ أعراض الاكتناز القهري بالظهور عند المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و15 عاماً، علما أن تلك الأعراض تزداد سوءاً مع التقدم بالعمر. وقد يبدأ الأطفال الأصغر سناً بالإحتفاظ ببعض الأشياء مثل لعبهم المحطمة وأقلام الرصاص المكسورة والأوراق المدرسية القديمة. إلا أنّ هذا لاضطراب النفسي أكثر شيوعاً بين البالغين بشكل عام. 

طبيعة الشخصية:
 إن طبيعة هؤلاء المصابين بهذا الاضطراب غالباً ما يتميز بالتردد والحيرة في اتخاذ القرارت، كما انه لوحظ وجود أعراض اضطرابات نفسية اخرى أو إدمان في المكتنزين كالقلق المرضي والاكتئاب، وإدمان الكحول. 

العامل الوراثي: 
حيث يُعتقد أن عامل الوراثة عامل قوي في الإصابة بهذا الاضطراب.حيث لوحظ ان جل المابين بعقد الاكتناز القهري كان احد والديع او اجداده او احد اقراءائه مصاب ايضا بنفس العقد . 

الحوادث الصعبة:
 تُساهم بعض الحوادث المؤلمة التي عاشها الشخص في تطور أعراض هذا لاضطراب النفسي لديه. فالأشخاص الذين مرّوا بأحداث ضعبة ومؤلمة في حياتهم كفقدان أحد أفراد العائلة كان سندا أو الطلاق أو الطرد من العمل أو فقدان بعض الممتلكات، قد يكونون عرضة للإصابة بهذا الاضطراب النفسي. 

العزلة الإجتماعية: 
في العديد من الحالات، يواجه المصابون بهذا لاضطراب النفسي عزلة اجتماعية حادة، غير أنّ البعض منهم يشعرون بالراحة لدى الاحتفاظ بأشيائهم وذلك لإحساسهم المفرط بالوحدة والعزلة، فيلجأون لا شعوريا باكتناز الاشياء كتعويض نفسي عن العزلة الاجتماعية التي يعيشونها.

أعراض مرض الاكتناز القهري 

أعراض الاكتناز القهري

اكتناز القهري في أسوأ أشكاله يمكن أن يسبب حرائق ، وظروف غير صحية مثل الإصابة بالجرذان والصراصير وغيرها من المخاطر على الصحة والسلامة .

ومن اهم اعراض الاكتناز القهري ما يلي:

الاحتفاض بعدد كبير من العناصر التي يعتبرها معظم الأشخاص الاسوياء عديمة الفائدة أو لا قيمة لها ، مثل: الملابس البالية والاجهزة المعطلة والكتالوجات القديمة والمجلات والصحف الممزقة ومعدات الطهي المتهالكة ...الخ .

الشعور بالضيق والعجز عن التخلي عن الأشياء المستهلكة رغم انتفاء الحاجة اليها وعدم صلاحيتها للاستخدام  سواء من قبل المريض أو من طرف أحد أفراد عائلته.

الاحتفاظ  داخل جيوب الملابس على أشياء الصغيرة عديمة الجدوى مثل المناديل الورقية المستعملة أو الرسائل القديمة أو العملة البالية ..الخ

 الميل للعزلة الاجتماعية وانعدام التفاعل الاجتماعي مع أفراد المجتمع. 

انتشار الفوضى داخل منازل الماصبين لدرجة أنه يتعذر الوصول إلى أجزاء كثيرة ولم يعد من الممكن استخدامها الكثير من الاثاث للأغراض المقصودة. فمثلا:
ـ سرير مهترئ لا يمكن أن ينام فيه الانسان
ـ مطابخ لا يمكن استخدامها لإعداد الطعام
ـ طاولات أو كراسي أو أرائك لا يمكن استخدامها لتناول الطعام أو الجلوس.

و قد بينت بعض الدراسات أنه عادةً ما يقوم الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب بالاحتفاظ وتكديس الأشياء عديمة الفائدة للأسباب التالية: 

يعتقد هؤلاء أنهم سيحتاجون إلى استعمال تلك الأشياء في المستقبل. يُمكن تمييز مرض اضطراب الاكتناز القهري عن هواية جمع الاشياء النادرة مثل الطوابع مثلاً أو جمع طراز معين من السيارات ... الخ .

 لأن محبو جمع التحف و الاشياء النادرة يعمدون إلى البحث عن أصناف محددة من الأشياء والقيام بترتيبها وتصنيفها ومن ثم عرضها بشكل مُنسّق. وعلى الرغم من زيادة حجم الأشياء التي تم تجميعها مسبقاً، إلّا أنّ ذلك لا يُسبب أيَّ نوع من الفوضى في المكان، ولا يؤدي إلى شعور الشخص بالضيق النفسي، والذي يُعتبر أحد أعراض اضطراب الاكتناز.

كيفية علاج مرض الاكنتاز القهري 


تنحصر عملية علاج  اضطراب الاكتناز القهري في نوعين رئيسيين: علاج نفسي وعلاج دوائي. يمكن إدراج العلاج السلوكي المعرفي ضمن طرق العلاج الأساسية والأكثر شيوعاً لهذا الاضطراب، حيث يقوم المُعالج النفسي بالإستفسار من المريض عن السبب الرئيسي في اعتقاده الذي يُجبره على كنز وتكديس كل تلك الأشياء التافهة، بالإضافة إلى مساعدته في تعلّم أساليب ترتيب وتصنيف الأشياء لتجنب شغلها مساحات كبيرة، وكيفية اتخاذ القرارت ومهارات التعامل مع الآخرين.

 ومن مهام المعالج النفسي أيضاً، زيارة منزل المريض بشكل دوري والمساعدة في تلقين المريض كيفية إزالة الفوضى منه، وضمان تعلّم المريض أساليب الحفاظ على العادات الصحية المعروفة وتوجيهه لممارسة مهارات الاسترخاء. 

وعلى الرغم من أن العلاج الرئيسي لاضطراب تكديس الأشياء هو العلاج النفسي، يستمر البحث عن أكثر الطرق فعالية لاستخدام الأدوية في عملية العلاج. .فالأدوية الأكثر شيوعاً في علاجه هي نوع من مضادات الإكتئاب المسماة بمثبطات امتصاص السيروتونين الاختيارية (SSRIs) وهي  التي تستعمل حاليا في الحالات المستفحلة لعلاج مرض الاكتناز القهري.