Show Mobile Navigation

قصة الفئران والقط والجرس والمغزى منها

للحكيم الإغريقي يوسيب قصة معبرة ظريفة تقول:
عقدت مجموعة من  الفئران يوما ما اجتماع  لتضع فيه خطة للتخلص من عدوها  اللدون القط. وعلى الأقل رغبت في إيجاد طريقة تعرف بها وقت مجيء القط ليكون لديها وقت كافٍ للفرار لأنها عاشت في هلع شديد مقيم من مخالب القط حتى شق عليها مغادرة جحورها في الليل أو النهار.

جرت مناقشة خطط كثيرة إلا أن أيا منها لم يبدُ صالحا للأخذ به. وأخيرا قام فأر فتي وقال: عندي خطة غاية في البساطة إلا أنني أدرك أنها ستكون ناجحة. كل ما نحتاجه تعليق جرس في رقبة القط، وحين نسمع رنينه نعلم أن عدونا قادم.

فدهشت كل الفئران من أنها لم تفكر في تلك الخطة من قبل . غير أن فأرا هرما نهض وسط فرحتهم وقال : أرى أن خطة الفأر الفتي أعجبتكم جدا، لكن دعوني أسألكم سؤالا واحدا: من سيعلق الجرس في رقبة القط؟ . فسكتت جميع الفئران .

هل أدركت المغزى والعبرة من قصة الفئران والقط والجرس . إليك المغزى منها ؟

المغزى من قصة الفئران والقط والجرس

قصة الفئران والقط والجرس
إنتبه للحلول غير الواقعية ولا تفكر افكارا غير عملية
فكثيرا من الناس يقترحون للمشكل  حلول غير واقعية بل خيالية احيانا و قليل  من يفكر من الناس في امكانية تطبيقها و ما مدى واقعيتها  . فحل الفئران في القصة نظريا يبدوا رائعا لكن في الواقع من يجرؤ على تعليق الجرس برقبة القط  دون ان يكون فريسة على طبق من دهب للقط  ؟

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status