التحرش وانواعه واسبابه وكيفية التعامل معه


- 02:03
التحرش في الشارع ، هو ظاهرة منتشرة جدا في الكثير من البلدان بمستويات ونسب مختلفة، ويُصنّف التحرش ضمن انواع  العنف ضد المرأة ، احيانا يسبب الكثير من الأضرار النفسية للمرآة والأسرة والمجتمع. 

يتضمن التحرش في الشارع الإيماءات والتعليقات والسلوكيات التي تحدث في مكان عام دون موافقة الشخص الذي يتعرض للمضايقة. يمكن أن يحدث هذا لأي شخص ، بالإضافة إلى الجنس والعمر والجوانب الأخرى لهوية كل شخص والتوجه الجنسي والعرق .

التحرش وانواعه  واسبابه وكيفية التعامل معه 

التحرش في الشارع وكيفية التعامل معه


انواع التحرش في الشارع والعمل:

يتضمن التحرش في الشارع والعمي بعض هذه السلوكيات:

  • - تعليقات وطلبات ورغبات
  • - الغمز او الصفير  والتلويح باليد
  • - المتابعة اللصيقة اثناء السير 
  • - مهاجمة المرأة أو عرقلة طريقها
  • - الطلب المستمر للأسم الشخصي والأرقام والمعلومات الأخرى
  • - اللمس والشد والمسك دون موافقة
  • - إهانة وتحقير الهوية الجنسية للفرد
  • - سلوكيات عنصرية
  • - التعليق على المظهر الجسدي مثل الجسم أو الملابس
  • - التقاط الصور بدون موافقة المرأة

أسباب التحرش

أسباب التحرش كثيرة ومن أهمها:
  • الكبت الجنـ سي
  • سوء التربية 
  • انعدام الاخلاق
  • التقليد المتهور
  • عدم التجريم القانوني
  • مسامحة المتحرشين 

من أسباب خلق وتكثيف التحرش والمضايقات في الشارع  نجد إخفاء التحرش من الضحية. في بعض الأحيان تتعرض بعض النساء للتحرش في العمل او في الشارع  اوالمنتزه اوالبيئة التعليمية وغيرها من التجمعات العامة، ويتسترن عن ذلك ويفضلن عدم إبلاغ الأسرة والقضاء  بسبب بعض الاعتقادات الثقافية ، ومنها الخوف على كرامتهن. وتؤدي هذه الظاهرة إلى جرأة المتحرشين على تكرار  التحرش والمضايقات مرة اخرى.

كيفية التعامل مع التحرش في الشارع والعمل

  • - الحافظ على الهدوء وتجاهل المتحرش
  • - تجنب تبادل الشتائم والعدوان
  • - عدم تتوسل المتحرش وطلب الاحترام 
  • - عدم استفزاز المتحرش بالسـ ب والشـ تم 
  • - تهديد المتحرش بالاتصال بالشرطة  او تبليغ المسؤول

استراتيجيات لمنع التحرش في الشوارع:

  • تجريم التحرش قانونيا والمعاقية عليه
  • زيادة حقوق المواطنة للمرأة
  • توعية الشباب والمراهقين اخلاقيا
  • جعل المساحات الحضرية آمنة للنساء

للاشف لايزال التحرش غير معاقب عليه قانونيا في الكثير من البلدان ، مما يتضح أن الكرامة الانسانية للمواطنين لا تهم  بعض الحكومات. لذلك ، فإن إحدى الطرق التي يمكن أن تقلل من التحرش في الشوارع ضد المرأة هي تجريم التحرش قانونيا و زيادة الأمن الاجتماعي والنفسي للمرأة التي يجب مراعاتها من قبل الحكومات.


مفاهيم خاطئة عن ظاهرة التحرش في الشوارع

التحرش بالمرأة


يعتبر بعض المراهقين والشباب المزعجين التحرش بالنساء في الشوارع  نوعًا من هيمنة الذكور وقوتهم ويعتبرونه سمة من سمات الرجولة ، وفي بعض الأحيان يعتبرون هذا العمل مجرد نوع من الترفيه والتسلية المتاحة. يستخدمون هذه المفاهيم الخاطئة لتبرير سلوكهم السيء هذا، والذي هو في الواقع مدفوع بدوافع أخرى.

أحد المفاهيم الخاطئة عن التحرش هي وجهة النظر العرفية القائلة بأن جميع النساء المعتدى عليهن يوفرن الأرضية للتحرش وهن سبب ذلك بسبب ملابسهن او حركاتهن .. ، وأن العيوب  تقع عليهن. وهذا تفسير خاطئ لظاهرة التحرش لان التحرش تتعرش له حتى النساء المحجبات وحتى بعض الامهات الشابات مع اولادهن الصغار.