Show Mobile Navigation

أهم الطرق الصحيحة الفعالة للوقاية ضد تسوس الاسنان

تبييض الاسنان
في ما يلي اهم النصائح و الطرق الصحيحة الفعالة للوقاية ضد تسوس الاسنان ، ان الحفاظ على صحة الفم والأسنان هدف يحتاج الى مجموعة من القواعد منها تنظيف الأسنان بانتظام واستعمال الخيط السني بالطريقة الصحيحة واستعمال غسول الفم عند الحاجة والحمية الغذائيه ضد التسوس. مع وجوب مراجعة الطبيب دوريا كل ستة اشهر .
تنظيف الأسنان و اللسان :
تنظيف الأسنان يوميا هو احدى الطرق الفعالة للوقاية ضد تسوس الاسنان . وتعتمد هذه الطريقة على مبدأ ان الجير هو المسبب الرئيسي لتسوس الأسنان وأمراض اللثة. وابقاء أسطح الأسنان نظيفة على مدار اليوم يمنع تراكم الجير وبالتالي يقلل من فرص تسوس الأسنان والتهاب اللثة. ولذلك يجب تنظيف جميع أسطح الأسنان الظاهرة بالفرشاة والمعجون والأسطح البينيه غير الظاهره بالخيط السني. لا تنسى ان تقوم أيضا بتنظيف اللثة واللسان وسقف الفم بخفة ومن دون أي ضفط لضمان ازالة أي بقايا طعام. وبالنسبة للسان فهناك أداة خاصة يمكن استعمالها لكحت اللسان خاصة الجزء الأخير منه.
نوع الفرشاة :
اختيار الفرشاة المناسبة لفمك وأسنانك، فالفرشاة المثالية تكون ذات حجم مناسب تصل الى آخر ضرس في فمك، والحجم الشائع هو المتوسط . كذلك يجب الا تكون الشعيرات خشنة، لتفادي تآكل طبقة المينا من كثرة الاستعمال. والأنسب استعمال فرشاة ذات شعيرات متوسطة الخشونة أو ناعمة وطويلة وذلك لضمان انسيابها مع منحنيات الأسنان والفراغات البينية لها. ولا أنسى ان أشير الى أهمية ان تكون الفرشاة معترف بها من منظمة عالمية ومتخصصة في هذا المجال مثل المنظمه الأميركيه لطب الأسنان ، حيث انها في الغالب تكون قد تعرضت الى مجموعة من الدراسات أثبتت فعاليتها. ولا أنسى ان أشير الى ان لفرشاة الأسنان عمرا افتراضيا يقارب الثلاث شهور وخاصة عندما ترى ان الشعيرات قد تفرقت وتآكلت ولذلك ينصح بتغيرها كل ثلاث شهور.
قواعد تنظيف الاسنان :
تأكد من تنظيف جميع أسنانك بانتظام ثلاث مرات يوميا. وذلك بالنظر الى المرآة اثناء التنظيف والتأكد من عملية التنظيف وانك فعلا قمت بتنظيف جميع أسطح أسنانك، لأن الدارج هو تنظيف الأسنان الأمامية فقط وعدم التأكد من نظافة الأسنان الخلفية، ما قد يسبب تراكم الجير والتهاب اللثة المحيطة وتكون جيوب عميقه مصاحبة بتخلخل الضروس. بالنسبة لمعجون الأسنان يجب الانتباه الى احتوائه على الفلور و الحرص على كيفية وضع المعجون على الفرشاة، فيجب غسل الفرشاة أولا ومن ثم وضع كمية كافية من المعجون والضغط عليه بالاصبع ليدخل بين الشعيرات وذلك لضمان الفائدة.
استعمال الخيط السني
للأسف ان استعمال الفرشاة والمعجون فقط ليس كافيا لضمان ازالة الجير من جميع أسطح الأسنان ولذلك ينصح الأطباء باستعمال طرق اضافية مساعدة مثل استعمال الخيط السني. هناك نوعان من الخيوط : مشمع وغير مشمع. وغير المشمع هو الذي ينصح به للاستعمال العادي. ويتم استعماله كالآتي: - قص خيط ذي طول يقارب عشرين سنتيمترا، ومن ثم ادخاله بين الأسنان والضغط به على سطح السن الجانبي المراد تنظيفه والقيام بتحريكه باتجاه عمودي من الأعلى الى الأسفل عدة مرات ومن ثم الانتقال الى سطح السن المقابل وتنظيفه بنفس الطريقة. وبعد ذلك ننتقل الى المنطقه البينية المجاورة الى أن ننظف جميع المناطق البينية للأسنان. - من الخطأ عدم الضغط على أسطح الأسنان البينية لكحتها والتركيز فقط على تنظيف الفراغ الموجود بين السنين وتحريك الخيط بطريقة عشوائية، ما يسبب التهاب اللثة ونزفها. - أحيانا يستخدم خيط الأسنان المشمع للأسنان ذات اللثة الملتهبة أو المنحسرة وذلك للتقليل من اصابة اللثة بمزيد من المشاكل، حيث ان استعمال الخيط المشمع أكثر أمانا بالنسبة للثة.
التغذية السليمة
من اهم النصائح للوقاية الفعلة ضد تسوس الاسنان يجب الانتباه الى ما نأكله ، و يجب الحرص على تناول اغدية غنية بالكالسيوم و فيتامين (د) هذه العناصر اساسية لتكوين الاسنان ، و عادة ما يتكون غذاؤنا من بعض المواد الحمضية والمشروبات الغازية والمركزة بالأحماض والتي نستخدمها كنوع من النكهات المشهية وأحيانا لتسريع الهضم. وهذه بدورها تجعل الوسط الفمي حامضي، وهذا بدوره يقوم بالتأثير على الطبقة الخارجيه للأسنان وذوبان الأملاح منها مما يجعلها عرضة للتآكل و التسوس . وتنظيف الأسنان مباشرة بعد تناول وجبة كهذه يؤدي الى تآكل الطبقة الخارجيه تدريجيا ومن ثم الاصابة بحساسية الأسنان المفرطة. ولذلك ننصحك بأن تغسل فمك وتتمضمض بعد الأكل وتتريث قليلا الى ان تتم معادلة تلك الأحماض في الوسط الفمي، ومن ثم قم بتنظيف أسنانك بعد ذلك. كما ان أكل بعض انواع الفاكهة مثل التفاح والموز والتقليل من المشروبات الغازيه يساعد في تعديل الوسط الحامضي
غسول الفم
ان استعمال غسول الفم لا يغني بأي حال من الأحوال عن استعمال فرشاة الأسنان ولكن ينصح به أحيانا ولفترات قصيرة وليس للاستعمال اليومي وذلك تحت استشارة الطبيب خاصة عند وجود التهابات لثوية.
الحذر مع أعواد الاسنان
- إن استعمال أعواد الاسنان مؤذ جدا، حيث انه يسبب جرح اللثة ونزفها خاصة في المنطقه البينية للأسنان. ويمكن استعمالها بالطريقة الصحيحة وذلك بدون الضغط على اللثة الموجودة بين الأسنان وخاصة اذا كانت الأسنان متباعدة. ولكن يجب ان نعرف ان استعمال أعواد الأسنان لا يغني عن استعمال الخيط السني وتفاديا لمشاكل أعواد الأسنان فلا ينصح باستعمالها كطريقة تنظيف روتينية. كما ان هناك فرش أسنان ذات رؤوس مخروطية مخصصة للأسنان المتباعدة الى حد ما وذلك لتنظيف الأسطح البينية للأسنان.
المسواك.
ان استعمال السواك مكمل لاستعمال الفرشاة وذلك لما للمسواك من فوائد جمة، حيث انه يحتوي على أكثر من 18 مادة مفيدة للأسنان. ولكن الاعتماد على السواك فقط غير كاف والمشكلة تكمن في شكله، اذ ان استعماله لا يضمن نظافة جميع أسطح الأسنان. كما أنه يجب تجديده وغسله بعد كل استعمال. والمشكلة الأخرى تكمن في وضعه في الجيب مكشوفا ومعرضا لتراكم الأوساخ. فاذا أردت استعماله فاحرص على تجديده ونظافته واحرص أيضا على عدم نحت الأسنان وايذاء اللثة به. والآن يوجد بعض مستحضرات الأسنان مستخلصة من السواك مثل معاجين الأسنان وغسول الفم.
زيارة الطبيب
وأخيرا بالرغم من اتباع كل الطرق الصحيحة الفعالة اعلاه للوقاية ضد تسوس الاسنان ، فمن اهم النصائح يجب زيارة طبيب الأسنان باستمرار مرة كل ستة اشهر على الاقل لفحص الأسنان ولتتأكد من سلامة الاسنان ، و هو أمر مهم جدا لضمان الوقاية التامة من تسوسات وآلام الأسنان. والوقاية الفعالة خير من العلاج.

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status