Show Mobile Navigation

المسلمون و وهم الجهاد الالكتروني

إن أكثر ما يثير الضحك  والاستغراب بنفس الوقت في تعامل المسلمين مع  الانترنت هو عندما نرى الكثير منهم يتكلم عن الجهاد الالكتروني باختراق المواقع الالحادية و الاسرائيلية و الأمريكية والمسيحية و حتى المواقع الشيعية والجنسية أيضا!

و في كل مرة  تسمع بقصة جديدة يرويها أشخاص  تعلموا كيفية استغلال بعض الثغرات الجاهزة و تطبيقها بشكل عشوائي على المواقع المخالفة للاسلام محدثين خلفها اختراقات غبية باسم الاسلام!

و المزعج في الموضوع أن الكثير من المسلمين يصدقون هذه القصص و يعتبرونها جهادا الكترونيا و انجاز عظيما، و البعض منهم ينساق لهذا الطريق و يظن نفسه من المجاهدين الأبطال دون أن ينتبه بأن ما يفعله هو مجرد مضيعة للوقت لا أقل و لا أكثر!

المسلمون و وهم الجهاد الالكتروني


يظن بعض المسلمين أنهم يستطيعون إخراس المخالفين او تغيير الانترنت باختراقهم لبضعة مواقع الكترونية، أو أنهم قادرين على فرض رأيهم بهذه الطريقة ، لكن للأسف الشيء الوحيد الذي ينجحون بايصاله هو أن المسلمون أناس متعصبون، عنيفون ،لا يفهمون لغة الحوار!

لكن الحقيقة لا أحد يستطيع فرض رأيه و وجهة نظره بالقوة فهذا ضعف قبل أن يكون انتصار. حتى لو قام شخص بالإساءة للاسلام هذا لا يعني أن كامل قومه أو دينه أو دولته تؤيده حتى يقوم البعض باختراق المواقع التابعة لدولته أو لديانته بشكل عشوائي ، يوجد مائة طريقة وطريقة للرد على المخالفين باسلوب حضاري وأكثر فعالية.

فبالله عليكم ما هي قيمة هذه الاختراقات ان كانت  المواقع  المخترقة تعود في أقل من 24 ساعة؟! هل نسيتم  ان هناك شيء اسمه Backup يومي، اسبوعي و شهري؟! لاستعادة محتويات الموقع كما كانت قبل الاختراق ، الشيء الوحيد الذي يحصل أن هذا الشخص الذي يقوم باختراقهم يعطي  قيمة اكثر لما فعلوه و يشجعهم على إعادته و شهرته ! لان المخرق لا يكتفي بالاختراق  فقط بل يذهب للمنتديات الاسلامية و ينشر خبر اختراق الموقع في قسم الانجازات!! و من الضروري أن يكون لقبه مذكور بالموضوع و من ثم نرى نقل الموضوع من منتدى لمنتدى حتى يصبح الموقع المخترق من أكثر المواقع شهرة و اذا كان يعرفه 100 شخص صار الان يعرفه 1000 شخص! لكن الطريف في الموضوع أنه بأقل من يوم يرجع الموقع لما كان عليه بعد أن أخذ الشهرة الكافية في المنتديات العربية مجانا بغباء قل نظيره!.

 أما عن اختراق المواقع الاسرائيلية و الجنسية فهذا قمة الغباء ولا يقوم به الا الأشخاص الفارغين و عذرا على صراحتي! يعني هذا الذي يضيع وقته و هو يتتبع ويفحص معلومات الموقع و سيرفراته ليكتب بالنهاية Hacked By و لقبه وسط الصفحة! هذا المخترق ماذا استفاد؟ هل نصر دينه باختراقه كما يدعي؟ أم يريد نشر لقبه و الحصول على الشهرة؟! شيء غريب بصراحة يعني لو تعلّم هذا الشخص أي شيء آخر عوضا عن الوقت الذي أضاعه باختراق الموقع مثل لغة جديدة او طرق استثمار جديدة أو أي شيء آخرنافع أليس أفضل و أحسن له ألف مرة من كل الاختراقات التي يقوم بها؟

واهم من يظن أنه يستطيع تنظيف الانترنت من المواقع الجنسية او القضاء على المواقع الاسرائيلية او المخالفة للاسلام ؟ من يريد أن ينصر الاسلام عليه ان يطور نفسه و يزيد من قدراته و يبرهن على عظمة دينه و ليس بالتخريب!. وحتى لا تذهب الظنون بالبعض بعيدا فانا مسلم أيضا لكن  يبدوا انه من المؤكد أن الكثيرين من  اخوتي المسلمين سيخالفونني هذا الرأي ، لكن الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية.

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status