Show Mobile Navigation

كيف تتعامل مع من يستهزء منك وتوقفه عند حده

تعريف الشخصية الاستهزائية في علم النفس هي الشخصية التي يهدف منها صاحبها إلى إثارة الحنق في نفس الطرف الآخر عبر الاستهزاء منه إما قولاً أو فعلاً، فهو يعلم الأشياء التي تهيج وتزيد من غضب الشخص الذي أمامه، فيبدأ بفعل هذه الأشياء عن قصد، وهذا يعود لحالة سلوكية سلبية بداخله، فقد يكون صاحب الشخصية الاستهزائية يفتقر إلى الثقة بالنفس فيلجأ لهذا الأسلوب للفت الانتباه، أو لإثبات تميزه، وقد يكون الاستهزاء بشكل عفوي غير مقصود.

فن التعامل مع الشخصية الاستهزائية


نحن ندرس ملامح هذه الشخصية، لكي نتعرف على كيفية التعامل معها بطريقة صحيحة ، حيث لا يجب ان تغضب او تتعصب او تلجأ لتصرف طائش كمحاولة  إيقافها عند حدها، فعند التعامل مع هذه الشخصية يجب التعامل معها بطريقة صحيحة، فكما نعلم أن لكل فعل رد فعل معاكس، فنحن يجب أن نستخدم فنون الرد الأنسب، وينقسم معظم الناس عند التعامل مع هذه الشخصية إلى قسمين:

 القسم الأول: يقابل هذه الشخصية بشكل غاضب ، ويقوم بالرد عليه بصورةٍ أغلظ، وذلك لتفاد الأذى الذي تعرض له بسبب هذه الشخصية، وهذا النوع من التعامل يزيد المشاحنة، ووكذلك يزيد الإثارة والعصبية أمامه، وهذا ما يسعى إليه هذا الشخص، ألا وهو تعكير مزاجك، وإتلاف أعصابك، وعندها يشعر بالسعادة، وبأنه انتصر في المواجهة التي بينك وبيته.

القسم الثاني: يتجنب هذه الشخصية، لا يعطي له أي اعتبار، ويحاول الابتعاد عنه، وهذا أيضاً يشعر الشخص المستفز بانتصاره. في الحالتين تصرفك كان خاطئ، ولا يمد لفنون الرد المناسبة بأي صلة، لأن الشخص المستفز في الحالة الأولى أيقن أنه وصل لمراده، فقد جعلك تنفعل، وفي الحالة الثانية شعر بأنك تضايقت وتأثرت بالكلام الذي قاله، فسواء تجاوبت مع هذه الشخصية أم ابتعدت عنها فأنت في خطر.

فما الحالة التي يجب اتباعها؟ وكيف تتعامل مع هذه الشخصية المستهزئة ؟


 يجب النظر للشخص المسهزء  بجدية دون عمل اعتبار له، مع اظهار ثقتك بنفسك أمام عينيه. مع تجاهل الكلمات، أو العبارات، أو الإيحاءات التي قام بها، ثم واجهه بكل ثقة ، ماذا تقصد بهذا العبث الطفولي ؟ هل تعتقد انك تسفزني بهذا الهراء ؟ ثم انتظر الرد منه، وبالتأكيد لن تجد الإجابة الشافية، لأن إجابته التي لن ينطقها، إنه مجرد استهزاء احمق.

فبذلك تكون قد تجنبت المشاحنات والعصبية التي كانت ستحدث، وتكون قد قطعت عليه إكماله لمشروع تعكير مزاجك، وقمت بإيقافه عند حده، بحيث سيتجنب الاستهزاء منك  مرة أخرى، فشعوره أنك لم تتأثر ولم تغضب منه يؤكد له عدم نجاحه في استفزازك.

الأمور التي يجب مراعاتها عند التعامل مع الشخصية المستهزئة

هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند التعامل مع الشخصية المستهزئة ـ أولاها الثقة بالنفس، فلا تُشعر الذى أمامك بأن هناك شيءٌ يستفِزّك ويُشعرك بالنقص من خلال تصرفه ، فالكثير يتربص لك ويُريد أن ينال منك، وجميعنا سواسية، حتى الذي يستهزءك هو إنسان يفتقر لأشياء كثيرة من حيث لا يشعر.

ثم ليس الجميع مقصدهم الاستهزاء منك ، فقد يكون فعله ليس عن قصد. اجعل السعادة هدفك الأول، فلا تجعل أحدهم يعكر عليك مزاج يومك بسبب كلمات او حركات تافهة.

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status