Show Mobile Navigation

كيف تبلغ أعلى قمم النجاح في الحياة .. القواعد العشر للنجاح

قال "جورج برنارد شو" أن العاقل يكيف نفسه مع العالم، بينما الرجل الغير عاقل يصر على تكييف العالم وفقاً لنفسه. ولهذا كل تقدم يعتمد على الرجل الغير عاقل. أؤمن بأن رائد الأعمال عليه أن يخرج عن النص، ولا يختبىء في النص لكي يلفت إليه الأنظار.
كُن أنت القائد .. وحرك أحداث من يتبعك. أصنع أنت الظروف .. وأرسم مستقبلك. ولكن قبل كل شىء عليك أولاً أن تستكشف مقومات نفسك وتدرس نقاط قوتك وضعفك لتتمكن من أدوات اللعبة. فدخول السوق ليس بالأمر السهل أو الهين. عليك بالتخطيط والتطوير ورسم الإستراتيجيات ووضع الحلول البديلة إذا أردت الأستمرار في هذا السباق.
ثق بأن الأفكار حتى وإن كانت بسيطة بإمكانها أن تتحول لشركات كبيرة تنافس العلامات التجارية العالمية وقد نراها يوماً ما مدرجة في الأسواق المالية. عليك أن تعلم أيضا بإن الإبتكار والبحث عن قطاعات جديدة مدخل قد لا يغير فقط حياة رائد الأعمال، وإنما الكثير من المجتمعات حول العالم. فربما تكون أنت نقطة التحول في تاريخ هذا الكوكب، من خلال فكرة!
عليك أن تؤمن بذاتك لتحقيق ذلك. أنت عبقري بالفعل ولكن المشكلة أنك لا تستغل ذكائك وقدراتك الذهنية كما يستغلها البعض. أعلم بأن رباطة الجأش والتصميم إذا اجتمعا في رائد الأعمال يكون النجاح ثالثهما، وأن الناجحون في هذة الحياة يملكون خطة واضحة للنجاح ويعلمون القواعد التي يجب ان يتبعوها. هنا أضع بين يديك القواعد العشر للنجاح:

كيف تبلغ أعلى قمم النجاح في الحياة ..  القواعد العشر للنجاح 

● الرؤية
صوب نحو القمر، فحتي إذا أخطأت .. فأنت ستصيب النجوم. 
كلمنت ستون
رواد الأعمال يحققون إنتصاراتهم لأنهم يعلمون تحديداً ما الذي يريدونه، لديهم رؤية واضحة يلاحقونها دوماً وهي التي تحفزهم وتحمسهم للمضي قدماُ. فهم يرونها ويشعرون بها وهي تحول في بالهم دوماً فالنجاح لا يمكن الوصول إليه ما لم تشعر ما الذي يعني أو تتخيل نفسك عنده.
● الإستراتيجية
هناك إنسان ما، يجلس تحت شجرة ما، لأن أحدهم غرس هذة الشجرة منذ وقت طويل. 
وارين بافيت
إن اولئك الذين يحققون الإنتصارات الدائمة هم أولئك الذين يتبعون إستراتيجية بناءة فهم يعلمون ما الذي يجب فعله ومتي يجب فعله وهم يكتبون كل خطواتهم القادمة لكي يسيروا علي المسار دوماً دون أن يغفلوا أى خطوة منها. ويحاولوا كل الجهد لكي لا يحيدوا عن استراتيجيتهم تلك حتى وصولهم إلى خط النهاية.
● الرغبة
إذا كان ما تفعله حالياً لا يقربك من بلوغ أهدافك، فهو يبعدك عنها حتماً. 
براين تريسي
هل تشعر أنك سعيد في الإستيقاظ صباحاً لملاحقة هدفك! رواد الأعمال اللذين يرغبون بالنجاح تشحنهم تلك الرغبة كل يوم لكي يقوموا نشطين ويقدموا كل ما يمكن تقديمه للوصول إلى نقطة أقرب للهدف. عليك أن تشعر وتعيش هدفك .. وتستمتع برحلتك إليه كل يوم.
● الواقع
أنا أسير ببطء، لكني أبداً لا أسير إلى الخلف. 
ابراهام لينكولن
أن الأوهام والخرافات والمعجزات لا مكان لها مع رواد الأعمال، أنهم اللذين يقودون أنفسهم ويصححوها ولا يعيشون خيالات ابتدعوها. هم ينظرون إلي الأعلي دائما ولكن بواقعية بحيث تكون كل أحلامهم قريبة من التحقيق وممكنة التحقيق.
● المرونة
لا يهم من أين أنت قادم، ما يهم هو إلى أين أنت ذاهب. 
براين تريسي
أن الحياة ليست نجاح فقط حتي لأفضل الخطط في العالم، فقد تحدث بعض العواقب ويجب تغيير بعض المعطيات. لذا عليك أن تكون منفتحاً على العواقب التي تواجهك وأن تكون مرناً في التعامل معها وأن اخطئت أعترف بخطئك وابدأ من جديد فالحياة مليئة بالفرص الأخري.
● المغامرة
تحدي المخاطر التي تبدو خارج نطاق قدرتك الحالية، هو الذي يُمكنك من التقدم بثقة نحو النجوم. براين تريسي
رواد الأعمال هم أولئك اللذين يخرجون أحياناً من دائرة الأمان إلى دوائر جديدة والتي تحمل بعضاً من المغامرة، فكن مستعداً للدخول في أماكن جديدة عندما يتطلب الأمر ذلك وأترك دائرة الأمان لكي تعود إليها لاحقاً. وأعلم أن الخطوات الجريئة هي التي تصنع النجاحات الجديدة.
● درعك الواقي
أبتعد عن صغار الناس اللذين يقللون من شأن طموحاتك، لأن عظماء الناس هم من سيجعلونك تشعر أنك قادر علي تحقيق ما هو أكثر من طموحاتك هذة. مارك توين
أحط نفسك بأشخاص يريدون لك النجاح والتفوق. لأنهم سوف يدفعوك إلى هدفك كلما أحتجت ذلك. قوي علاقاتك مع أولئك اللذين سبقوا وقاموا بالمغامرات وأولئك اللذين يملكون الخبرة والحكمة والقدرة. وأن النجاح والعلاقات أمر يعتمد علي الأخذ والرد فلا تبخل بخبراتك لكي تلقي خبراتهم.
● التحرك
لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق ويقول اللهم ارزقني وقد علم أن السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة، إنما يرزق الله الناس بعضهم من بعض. عمر بن الخطاب
قم بذلك ولا تتردد! أن رائد الأعمال ليس هو من يجلس ويفكر بالطرق الناجحة، أنما هو أيضا من يقوم وينفذ تلك الخطط ويحيلها إلى واقع. فهو يأخذ خطوات مدروسة وجدية وبناءة تجاه هدفه كل يوم، وكل يوم يغدوا هدفه أقرب إليه.
● الأولويات
لا تضيع الوقت في الإنتظار، فالوقت المناسب لن يأتي. ابدأ من حيث تقف. أستعمل ما توفر تحت يدك من أدوات، وكلما تقدمت في طريقك، ستعثر علي أدوت أفضل مما كان معك حين بدأت. نابليون هيل
حاول دوماً أن تنسق أولوياتك وأن تعطي أهدافك نظاماً ما لكي تركز علي 2 أو 3 منها في وقت واحد، ولا تحاول أن تحصد كل الأهداف في وقت واحد لأن هذا سيؤدي إلى ضياعها بأكملها.
● أنت أولاً
لا تعبث مع طموحك، دعه ينطلق! لكن عليك الإستثمار في تطوير نفسك لتضمن المستقبل. هاني عز
 أنت .. هو الدافع الأهم في طريقك إلى الهدف الذي تصبو إليه. لذا أهتم بنفسك صحياً وجسدياً وعاطفياً لكي لا تتعرقل بنفسك أثناء سيرك.
في نهاية المطاف، يجب أن تعلم بأنه تجتمع عدة عوامل لتصنع من مشروع رائد الأعمال قصة نجاح، منها ما يتعلق بمثابرته وتصميمه ومنها ما يتعلق بالدعم سواء كان دعما مادياً أو لوجستياً. من فكرة .. إلى مشروع .. فمؤسسة .. وأحيانا كثيرة شركات عملاقة. أفكارك وطموحاتك هي العجلة المحركة للإقتصاد في مرحلة نحتاج فيها إلى مشروعات توظّف، وتنتج، وترفع من الناتج القومي الإجمالي.
أنت وحدك من تصنع المستقبل. فقط ابدأ الأن. هاني عز  

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status