Show Mobile Navigation

الصفات الفريدة التي يشترك فيها الاثرياء في العالم

اليك الصفات الفريدة التي يشترك فيها الاثرياء في العالم  ، ان الكثير من أثرياء  العالم يشتركون في هذه الصفات الفريده وهي تدل على انهم اثرياء او سيصبحوا اثرياء ، فهل تتصف بها ام ببعضها ،  وقد يمكن من الان الاتصاف بها و في ما يلي هذه الصفات الفريدة التي يشترك فيها الاثرياء في العالم  :

الصفات الفريدة التي يشترك فيها الاثرياء في العالم


الاثرياء لديهم أهداف مصممين عليها 

ليس هناك غني جمع ثروته من الصفر الا كان عنده خطه منهجيه يسير عليها  ننصحك أخي القارئ ببدء التخطيط من الان .

الاثرياء  يعرفون ما يجب أن يقوموا به كل يوم :

الاثرياء دائما مايعرفون الخطوه الحاليه التي يجب القيام بها , والخطوة الاتيه , والخطوه التي تليها ايضا , فكن منهم .

الاثرياء  لا يشاهدون التلفاز كثيرا 

معظم الاثرياء لا يضيعون وقتهم مع التلفاز وانما هم على ساحة الميدان يكافحون ليكونوا الأفضل !
يحبون القراءة … ولكن ليست من أجل التسلية يحب الاثرياء تطوير مهاراتهم وقدراتهم عن طريق القراءة دائما , ولا يقرؤون للتسليه وانما للتعلم فقط , وهي من صفاتهم .

الاثرياء  يحبون الاستشارات الصوتية 

حسب احصائيه لأحد المجلات الأمريكيه أن الاثرياء يحبون الاشتشارات الصوتيه , وفي ما معناه زيادة التواصل الثقافي المباشر افضل من التراسل الكتابي  .

الاثرياء  يؤمنون بضرورة العمل 

ان الاثرياء يؤمنون أن العمل مفتاح النجاح وأنه بدون عمل لايوجد نجاح , نستطيع أن نتكلم الى الصباح ولكن ان لم نعمل فمالفائده ؟ .

الاثرياء  لا يخافون المخاطرة  

ان الاثرياء بطبعهم معتادون على المشاريع الخطره ومعتادون على المخاطرات الماديه , ولا يخشون المخاطره بنصف اموالهم ان كانوا مؤمنين بنجاح المشروع .

الاثرياء  ينتبهون إلى عدد اولادهم 

ان الاثرياء قلما ينجبون اعداد كثيرة من الاطفال مثل الفقراء و لايهملون تعليم اطفالهم افضل تعليم ابدا , فقليلا مانرى من الاثرياء شخصا يملك جيش من الاطفال , فهم يعلمون كثرة الاطفال تساوي كثرة المشاكل و المصاريف و اضاعة الوقت  ، فيقومون بالانتباه الى انجتب اقل عدد من الاطفال  .

الاثرياء  يهتمون بمظهرهم  

يعلمون أن الابتسامه هي مفتاح القلوب فيقوموا برسمها على وجوههم دائما وهي سر من أسرار النجاح التي وصانا بها رسولنا الكريم بقوله ( تبسمك في وجه أخيك صدقه ) .

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status