Show Mobile Navigation

أسباب القطيعة الاسرية وأضرارها الصحية على الفرد

القطيعة الأسرية هي الفراق الجسدي والعاطفي  وانقطاع  التواصل بين اثنين على الأقل من أفراد الأسرة  ويمكن أن يعزى القطيعة الاسرية  إلى عدة عوامل داخل الأسرة، مثل المشاكل العائلية او الاضطرابات النفسية او تضارب القيم المختلفة والمعتقدات ، القطيعة الأسرية  تخلق شرخ كبير بين أفراد الاسرة الواحدة و يترتب عنها اضرار صحية جسيمة بل و تؤدي أحيانا الى العزلة الاجتماعية .و في ما يلي بعض الاسباب الشائعة للقطيعة الاسرية و الاضرار الصحية المتربة عنها :

الاسباب الشائعة للقطيعة الاسرية 


1 مشاكل الوالدين
يؤكد جوشوا كولمان، وهو طبيب نفساني متخصص في  المشاكل الاسرية ، أن تأزم مشاكل الابوين  هو احد الاسباب القوية للغاية  للقطيعة الاسرية ، ففي حال انفصال الوالدين فالأطفال قد يشعرون أنهم بحاجة لاختيار احد الجانبين، وخصوصا عند اغتراب الوالدين في بلدان متباينة ثقافيا ، ثم يأتي دوراختلاف أساليب تربية الأطفال قد يزيد من الشرخ. إقرا ايضا : كيف تتخلص من الملل و الضجر في الحياة الزوجية .

2 تعاطي المخدرات
تعاطي الخدرات و الكحول، من جانب أي طرف ، من الأسباب الشائعة لتوتر الأسرة ومشاكلها الناتجة عن ذلك. التي تؤدي في الغالب الى القطيعة الاسرية أو القطيعة الاجتماعية على حد سواء، و الشائع أن إدمان الكحول والمخدرات هو سبب التشرد أيضا.

3 إضطرابات الشخصية
 وخاصة اضطرابات الشخصية الكتلة B (اضطراب المعادي للمجتمع ، اضطراب الشخصية الحدية، اضطراب الشخصية الهستيري، واضطراب الشخصية النرجسية)، يسبب التوتر و القطيعة بين افراد الاسرة الواحدة ، و عادة الذين يعانون من العلاقات المضطربة داخل الاسرة ينفرون  الحياة الاسرية طوال حياتهم. إقرأ أيضا :  أنواع العقد النفسية و كيفية التخلص منها .

4 الخيانة الزوجية
تأتي الخيانة الزوجية ضمن اكبر اسباب القطيعة الاسرية ، واكتشاف احد افراد الاسرة للخيانة يضعف  ثقة الأسرة بكاملها . وفقا لإريك إريكسون، الثقة هي أساس أي علاقة ناجحة .


الاضرار الصحية للقطيعة الاسرية 

جل الذين عاشوا القطيعة الأسرية يشهدون انخفاضا في الصحة النفسية والجسدية. فالوضعية الاجتماعية المترتبة عن  القطيعة الأسرية  لا تعوض الحميمية الاسرية المفقودة  ​​التي تعوض أربع حاجات أساسية للانسان :
الحاجة إلى الانتماء
الحاجة للدعم الاسري
الحاجة للتواصل الحميمي
الحاجة للأمان
ويعاني أفراد الأسر التي تعيش قطيعة اسرية من  الآثار النفسية السلبية مثل الشعور بالوحدة، وانخفاض تقدير الذات، العدوان، والاكتئاب. إقرا أيضا : 7 خطوات أساسية للتمتع بالحيوية و النشاط يوميا.

لكن إذا تم فصل الشباب عن أسرهم الأصلية من أجل إنشاء أسر خاصة بهم فهذا لا يعتبر قطيعة أسرية بل هو جزء من التنمية البشرية العادية. وفقا لنظرية بوين، لا يمكن أن يتحقق هذا الفصل بطريقة صحية إلا عندما يحافظ على العلاقات قائمة بين الأجيال من عائلة الأصل، وحرص كل عائلة جديدة  على التواصل و التضامن والاستمرارية والدعم الاجتماعي المتبادل .

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status