Show Mobile Navigation

تحذير : هذا هو تاثير صوت الموسيقى الصاخبة على حاسة السمع

انتشرت في مختلف أنحاء العالم ظاهرة الاستماع  للموسيقى  الصاخبة بصوت عالي باستخدام أجهزة تشغيل الموسيقى والتي تعتمد بعضها وبشكل كامل على وضع السماعات في الأذنين ورفع الصوت بدرجة كبيرة  للاستمتاع بالموسيقى حسب رغبتهم ،  غير أن الكثير من الناس لا يدركون خطورة الامر على حاسة السمع،  لأن هذا النوع من الموسيقى ذات الصوت المرتفع مع  سماعات الأذنين تسبب ضررا  كبيرا لحاسة السمع  خصوصا مع إنتشار أجهزة تشغيل الموسيقى الحديثة مثل اجخزة ام بي 3 والهواتف الذكية التي تستلزم استعمال دائم لسماعات الأذن .و في ما يلي توضيح  لتاثير صوت الموسيقى الصاخبة على حاسة السمع .

تحذير : هذا هو تاثير صوت الموسيقى الصاخبة على حاسة السمع  


تأثير الموسيقى الصاخبة

ان التعرض المستمر لدرجة  عالية من ذبذبات الصوت لفترات طويلة يسبب فقدان تدريجي  للسمع لأن ذلك ينتج عنه تدمير جزئي لهدبيات استشعار الصوت  فى الأذن الداخلية، الأمر الذى يؤدى فى النهاية إلى حدوث مشكلة طنين الأذن، او صمم جزئي ، خصوصا اذا تجاوزت قوة الصوت 50 ديسيبل ، وقد وجد الاطباء  أن بعض الأطفال والمراهقين هم الفئة الأكثر تعرضا لمشاكل ضعف السمع نتيجة  الاستماع المستمر  للموسيقى الصاخبة خصوصا بوضع سماعات  الاذن لفترة طويلة عند متابعة أغانيهم وأفلامهم المفضلة بصوت عال.

نصائح للوقياة من خطورة الاصوات الصاخبة على الاذن 

للوقاية من مخاطر أصوات الموسيقى الصاخبة و ما ينتج عن ذلك من  فقدان  تدريجي للسمع، ينصح الاطباء بضرورة  الاستماع للموسيقي بصوت معتدل في حدود 1 الى 20 ديسيبل عند استعمال السماعات أو الوقوف بعيدا عن مكبرات الصوت ، و من الافضل استعمال المعدات الواقية حين استخدام الآلات التي تصدر أصواتا مرتفعة كالناشير الكهربائية الخ .فالقاية خير من العلاج .

و من الافضل قدر الامكان الابتعاد عن استماع الموسيقى و المواد الصوتية مباشرة عبر سماعات الضيقة التي تسد جميع منفاد  الهواء الى الاذن لان خطر هذا النوع من السماعات جسيم ، وان كان لابد منها فاستخدم السماعات الكبيرة االواسعة لخارجية فانها اخف وطئة من السماعت الصغيرة الداخلية والتي لها تأثير مباشر على الأجزاء الداخلية للأذن.

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status