Show Mobile Navigation

كيف تصبح محبوبا لدى الاطفال 7 قواعد أساسية لجعل أي طفل يحبك بقوة

في وسع أي شخص أن ينال محبة الاطفال بسهولة إذا اتبع القواعد الاساسية لذلك لان عالم الاطفال مفعم بالبراءة و خالي من المجاملات و النفاق و لحسن حظ الصغار ان عالمهم  ليس نسخة مصغرة من عالم الكبار الخالي من البراءة ، ولا عالماً مركباً من ألغاز معجزة أيضا . بل هو عالم له خصوصياته المبنية على قواعد  بسيطة، من امتلكها نال محبة الاطفال ، ومن لم يمتلكها عاش في حيرته وتعب خصوصا حين يكون تحت رعايته أطفال، فما هي إذن قواعد عالم الاطفال  التي بها سنتمكن بها من نيل محبتهم بسهولة  ؟ إليك كيف تجعل الاطفال يحبونك ...اليك أفضل الطرق كي  تصبح محبوبا لدى الاطفال هذه 7 قواهد أساسية لجعل أي طفل يحبك بقوة :

كيف تصبح محبوبا لدى الاطفال .. 7 قواعد أساسية لجعل أي طفل يحبك بقوة


محبة الاطفال

القاعدة  الأولى: الملاعبة الجسدية:

يعتبر  التواصل الجسماني عملية هامة لصحة و سعادة الاطفال و نيل محبتهم ، فالأطفال الذين يُعَانَقون و يُحضَنون و يُقبَّلون، تكون حياتهم النفسيّة أسعد و امتنانهم اعظم من الأطفال الذين يُترَكون لفترة طويلة من الوقت دون تلامس جسماني. يحتاج الطّفل في سنّ ما قبل المدرسة للكثير من التّلامس الجسدي اللطيف ليفهم أنّك تحبّه، يحتاج للقُبلات والمعانقات والجلوس في حضنك. التّربيت على كتفه أو ظهره أو ذراعه، مداعبته بحنان، حمله على الظّهر أو الكتف، كما واللعب معه ألعاب جسديّة كالملاعبة الحركية  على الأرض، ومرجحته في الهواء بلطف وحذر كي لا يتأدى .. تجعل الطفل يشعر بامتنان عظيم تجاه الشخص الذي يداعبه حركيا لان الطفل يحتاج غريزيا للتّلامس الجسدي بنفس قَدر احتياجه للغذاء و العناية الصحية ، لذلك لا تحرمي طفلك من حُبّك المُعبَّر عنه بالتّلامس الجسدي.

القاعدة الثانية: الابتسامة و الترفيه 

الأطفال يحبون دائماً الانسان المبتسم في وجوههم  بقدر حبهم للأنشطة الترفيهية والمسلية والمضحكة أيضا، ولكي تتقرب من اي طفل  فلا بد من أن توفر له جو من الترفيه و التسلية وتمرح وتضحك معه, وحاول أن تتعلم بعضاً من تلك الأنشطة والألعاب المسلية للاطفال لتمارسها معه كتقليد الحيوانات و  الألعاب التي تصدر صوتاً مضحكاً, ولا تنسى تطلق لنفسك العنان وتضحك بصوت عالي عند تشاركة الاطفال الضحك  فالأطفال يحبون ذلك جدا.

القاعدة الثّالثة: العناية و الاهتمام 

قد تكون العناية و الاهتمام  من الحاجيات الاساسية للطفل ،و هو امر تدركه كل ام بغريزتها دون الحاجة للتذكير به لكنه الاطفال عموما يكرهون التجاهل و ينفرون من اي شخص اخر يتجاهلهم و يتجاهل العناية و الاهتمام بهم ، إذن لتنال محبة اي طفل من اللازم  النّزول لمستوى الطفل العاطفي والجسدي و التواصل معه بالعَين تواصُلاً إيجابيّاً حنوناً. تحدّث مع طفلك وأَفصِح له عن أفكارك ومشاعرك . إروي القصص الشيّقة و المسلية  له . اقرأ ايضا : أسوأ خمس أخطاء شائعة في تربية الاطفال

القاعدة الرّابعة: الهدايا المحبوبة 

 اكثر شخص يحبه الاطفال الشخص المعطاء كثير الهدايا البسيطة  لكن لكي تعبّر الهدايا عن المحبّة الحقيقيّة للطفل أن ترافقها كلّ طرق المحبّة الأُخرى، وتُقدَّم تلقائيا بدون شروط ، فهي عطاء  وليست مكافأة او رشوة لعمل ما.قدّم الحاجات المحببة لدى الاطفال (مثل الالعاب أو الحلوى أو إحتياجات المدرسة أو الثياب ...) بشكل هديّة. ابتكر طريقة جميلة  في تقديم  الهدايا والاحتفال بها. عموما يجب اختيار  الهدايا المفيدة التي تهمّ الطفل. و تذكّري جيدا : ليس بالضّرورة أن تكون الهديّة ثمينة أو كبيرة بالنسبة كي تكون قيّمة في نظر الطفل فالاطفال لا يفهمون هذه المعايير فهذه المعايير في هي عالم الكبار فقط و عالم الاطفال مختلف عن عالم الكبار .فالطفل قد يفضل الهدية البسيطة جدا و الرخصية اكثر من هدية ثمينة لا تعجبه، ولا تكثر أيضا من الهدايا كي لا تفقد قيمتها لدى الطفل .

القاعدة الخامسة: تقديم الخدمات بمحبة 

قد يكون تقديم  بعض الخدمات الاساسية للطفل مثل تجهيز الطّعام الخاص به اومساعدة الطّفل في ارتداء الملابس، من الأمور البديهيّة في حياة كلّ عائلة، ولكن عندما تُقدَّم بمحبّة و تسلية تجعل الطفل يشعر بالامتنان ،قدّم الخدمة لطفلك بحسب عمره واحتياجه، واسمح له أن يقوم بالأمور التي يستطيع القيام بها بنفسه.
إقرأ أيضا : هكذا يدمر الابوين اطفالهم بالاحباط 

القاعدة السادسة : الدخول الى عالم الاطفال

أحيانا تكون بعض الأمور الصغيرة والتي قد تبدو للكبار بسيطة وتافهة, هي بالنسبة للطفل أهم شيء يشغل عالم تفكيره, فإذا حاول أن يتحدث لك عن تلك الأشياء فأظهر له الجدية و الاهتمام بذلك ورغبتك بالاستماع اليه فإن ذلك سيقربك منه ويجعلك محبوباً من قبله.لانك ترافقه داخل عالمه الصغير ، و من الافضل دائما عند محادثة الطفل الجلوس و النزول لمستوى عينيه و النظر الى وجهه كي يشعر انك مهم به فعلا .

القاعدة السابعة :  لغة المدح و التشجيع

 انه لكلّ كلمة تشجيع تنطق بها قوة كبيرة لنقل المحبّة، فالطفل يحتاج لأن يسمع منك ما يدل عللى أنّك تحبه وتهتم به.
لا تتردد في : "أنا أحبّك!"،لطفلك  دون شروط أو أسباب، فقط "أنا أحبّك!"، مع نبرة صوت رقيقة ووجه مبتسم لكي تصل محبّتك بعمق أكثر.لاحظي إنجازات طفلك وتصرّفاته الواعية، وامدح ما قام به. لا تمدحه على شيء لم يعمله فهو سيعرف أنّك لا تعنين ذلك. حتّى عندما لا ينجح طفلك بالكامل شجّعيه بكلمات معبّرة عن الاعجاب  بالشيء الجيّد الذي قام به.

كانت تلك القواعد الاساسية والتي تتمحور حول موضوعنا " كيف تصبح محبوبا لدى الاطفال ...قواعد أساسية لجعل أي طفل يحبك بقوة  " وهي بالتأكيد ليست كل شيء لذا يمكنك  أن تكتشف افكار و طرق أخرى متجددة لتجعل علاقتك مع أطفالك أقوى وتسودها المحبة، ويسعدنا أن تشاركنا  تلك الافكار.

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status