Show Mobile Navigation

الفصام ليس هو ازدواج الشخصية

الفصام ليس هو ازدواج الشخصية

عندما تقرأ لكثير من الكتاب او تسمع لكلام الكثير من الناس تجدهم يستعملون الكثير من المفاهيم بشكل خاطئ و يستخدمونها بغير معناها الحقيقي و من بين هذه المفاهيم الاكثر شيوعا و الاكثر إلتباسا عليهم  نجد مفهوم  الفصام  فتجد الكثير منهم يستعمل هذا المفهوم بمعنى ازدواج الشخصية !  فينعثون اي شخص  سويا كان او غريب الاطوار عندما يظهر بشخصية معينة ثم  يتقمص شخصية اخرى او عندما يبدي موقفين فكريين متعارضين .. تجدهم ينعتونه بالفصام   بينما المفهوم الحقيقي للفصام ليس كذلك .
المعنى الحقيقي للفصام  Schizophrenia
الفصام Schizophrenia هو مرض عقلي  مزمن يُفقد المريض القدرة على التعبير بشكل سليم او التفكير بشكل واضح ومنطقي ومترابط . بينما مزدوج الشخصية  حالة اخرى مختلفة تماما  .. فالمريض بالفصام لا يملك شخصيتين بل يملك شخصية واحدة  انما يعيش حالة  تداخل بين الواقع و الخيال لا شعوريا لانه يعيش في عالمين في نفس الوقت عالم  الهلوسة و الخيال و عالم الواقع ما يؤثر بالتالي على تفكيره و سلوكه و كلامه .. فعند المريض بالفصام  تختل وظيفة اللغة التي هي للتعبير و التواصل بين الناس ، قليلاً أو كثيراً، حسب درجات الفصام وأنواعه. فتتعدد معانيها وتلتبس ألفاظها ويضطرب بناؤها ومحتواها فتجده ينتقل في نفس الجملة و نفس الخطاب من فكرة الى اخرى و من موضوع الى اخر  لا علاقة رابطة بينهما و كذلك بالنسبة لمشاعره التي تتلبد او تضطرب احيانا و افكاره  التي تبدو كالهذيان ..فالفصام  إذن ليس هو ازدواج الشخصية إنما اهي حالة نفسية مختلفة تماما .
الفصام ليس هو ازدواج الشخصية  Dissociative Disorders
ازدواج الشخصية هي حالة نفسية نادرة جدا في الطب النفسي ويمكن ألا تمر على كثير من الأطباء النفسيين وربما يكون سبب شهرتها مع ندرتها هو تناول الأفلام السينمائية وبعض المسلسلات لهذه الحالة سواء كانت أفلاما أجنبية أو عربية .إن ازدواج الشخصية  ليس وهما وانما اضطراب نفسي حقيقي حيث يظهر الشخص بأكثر من شخصية وهو احد الاضطرابات الانشقاقية Dissociative Disorders كان يسمى اضطراب تعدد الشخصية Multiple  Personality Disorder في التصنيف الثالث DSM-III-R واصبح الآن يسمى اضطراب الهوية الانشقاقي Dissociative Identity Disorder حسب التصنيف الرابع  .DSM-IVهذا يعني أن مفهوم " ازدواج الشخصية " - وهو مفهوم نفسي وليس اجتماعي - لم يعد متداولا في الطب النفسي وأنه استبدل بمفهوم " اضطراب الهوية الانشطاري " يملك المصاب به هويتين أو شخصيتين - وقد يصل العدد الى العشرات !- لكل واحدة أسلوبها الخاص بها في السلوك والادراك والتفكير والتاريخ الشخصي والعلاقة بالآخرين .

يحدث الانتقال من شخصية لأخرى عند وجود ضغط نفسي اجتماعي شديد ويتم الانتقال فجأة خلال ثوان الى دقائق .. وقد تناقض كل شخصية الاخرى كأن تتحول الآنسة الخجول فجأة الى فتاة جريئة لاتتورع عن القيام بأي عمل لا اخلاقي .

أسباب اضطراب تعدد الشخصية في الغالب هي وجود تاريخ لايذاء جنسي بصفة خاصة اضافة الى الانواع الاخرى من الايذاء الجسمي والنفسي في الطفولة .. اما علاجه فلايعتمد على العقاقير بل على العلاج النفسي طويل المدى لتفريغ الصدمات النفسية المكبوتة.

هناك حالات لتعدد الشخصية عند الانسان وهي  :
-1 يظهر ويتحدد بشخصيتين تظهر على سلوك الفرد الواحد .
-2 ظهر باكثر من شخصيتين وتكون تلك الشخصيات منفصلة الواحدة عن الاخرى ولها استقلاليتها.                                                          
- وكل شخصية نظهر بالتتابع والتعاقب لدى الفرد المصاب اي لها اسلوبها الخاص وليس لها صلة كل شخصية مع الاخرين السابقه لها وللاحقة                                         .
- من خلال هذه المعلومات نعطي تعريفا" للشخصية الازدواجية: وهي : انشطار وعي الشخصيه للفرد الى جزئين يعيشهما الفرد وبأوقات مختلفه وبالتوالي . شخصيتين احدهما تظهر والاخرى تكون مضمورة وبدون معرفة الشخص المصاب بذلك وحكم فقدان الذاكرة لاحدى الشخصيتين وارد ، لان فقدان الذاكرة باحدهما تظهرالاخرى .

روابط اعلانية



 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.
DMCA.com Protection Status